الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

قراءاتي في عام 2014


قراءاتي في عام 2014

بعد انقطاع طويل نسبيًا عن الكتابة في المدونة ، ها أنا أعود اليوم للكتابة عن قراءاتي في هذا العام المنصرم.

اعترف بأن هذا العام كان صعبًا للغاية على المستوى الشخصي وقد ترك في نفسي جروحًا وآلامًا لم تفارقني حتى اللحظة.

كانت بداية العام جيدة نوعًا ما وإن لم تفصح لنا عما تحمله من مآسي ، ولهذا فقد شعرت بالامتنان لعام 2014 لأنني فيه أكملت كتابة أخر تدوينة من الحوليات حيث لم اتوقف عن التدوين اليومي المتواصل لمدة 365 يومًا ، وهذا ما اعتبره إنجازًا كبيرًا في مسيرتي التدوينية.

كما أنني تمكنت فيه أخيرًا من كتابة أول قصيدة لي موزونة ، وذلك بعد أن التحقت بدورة العروض والقافية التي نظمتها رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين ، كما أنني انتهيت من كتابة روايتي الأولى " أوجاع الروح " والتي سوف تصدر عن دار ليلى – كيان كورب في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2015م.

 حتى جاء منتصف العام وإذا بالحرب الإسرائيلية تكشر عن أنيابها ضد غزة لتغرقنا في الدماء لأكثر من خمسين يومًا ، حيث فقدنا الكثير من الأحبة والأقارب والأصدقاء في هذه الحرب البشعة ، التي تركتنا مكسورين ومهزومين نفسيًا من الداخل ، وحتى بعد مرور ما يقارب الأربعة أشهر على انتهائها إلا أنها مازالت تعشش في رؤوسنا وأفئدتنا ، فالجرح لم يبرئ بعد ولا اعتقد أنه سوف يبرئ قريبًا.

كانت بداية العام قوية جدًا على مستوى القراءة ، فقد دخلت في تحدي مع نفسي لقراءة أكثر من مائة كتاب وقد وضعت بعض القواعد عند القراءة ، منها: أن اقرأ أفضل الكتب وأن لا أضيع وقتي في قراءة الكتب التي لا اعرف عنها شيئًا أو حتى الكتب الخفيفة ، كنت أريد أن تكون كتب هذا العام مختلفة ومتميزة ، لذلك كانت البداية مبشرة بالخير حيث قرأت في شهر يناير خمسة عشر كتابًا ثم بدأ عدد الكتب المقروءة يقل تدريجيًا ويتراوح ما دون العشرة وهذا ما لم اخطط له أبدًا.

ثم جاءت الحرب في شهر يوليو وأخذت في طريقها شهري أغسطس وسبتمبر حيث لم أكن في وضع يسمح لي بقراءة أي كتاب ثم جاء شهر أكتوبر ، وفيه كنت أحاول استعادة توازني النفسي بعد انتهاء الحرب وفيه أيضًا غادرت أرض الوطن وسافرت إلى أمريكا ولم أعد حتى الآن.

وفي أمريكا ، حاولت العودة للقراءة مرة أخرى لكن أمور الحياة اليومية والحالة النفسية السيئة التي عانيتها منعتني ، ولقد حاولت إرغام نفسي على القراءة ظنًا مني أنها ربما تنتشلني من الوضع المزري الذي اعيشه بعد الحرب ، لذلك ضغطت على نفسي كثيرًا ، فقرأت في شهر نوفمبر ديواني شعر لفاروق جويدة ، وفي شهر ديسمبر قرأت فقط كتابًا الكترونيًا للصديقة آية حماد وقصة قصيرة كتبها غسان كنفاني للأطفال بالإضافة إلى مشاهدتي لفيلم مرتفعات ويذرنج كبديل عن قراءة الرواية.

اعترف بأنني خسرت التحدي ، لكني اغفر لنفسي هذه الخسارة عندما افكر بفداحة خسارتنا من أرواح غالية في حرب هذا العام.

أتمنى أن يكون العام الجديد أفضل من سابقه ، وإن كنت أشك في ذلك ، إلا أنني أحسن الظن بالله ، وهو القادر على كل شيء.

سوف أحاول العودة إن شاء الله تدريجيًا إلى القراءة وسوف اضع تحديًا جديدًا بمائة كتاب جديد ، وأتمنى أن أنجح في هذا التحدي وأن تكون الكتب في هذا العام أكثر تميزًا واختلافًا.

وهذه قائمة بأسماء الكتب التي قرأتها وهي بالترتيب حسب الأقدمية:

1.     1984 لـ/ جورج أورويل.
2.     ماذا حدث للمصريين لـ/ جلال أمين.
3.     الضوء الأزرق لـ/ حسين البرغوثي.
4.     أين نذهب يا بابا لـ/ جون لويس فورنيه.
5.     عاشق من فلسطين لـ/ محمود درويش.
6.     سأخون وطني لـ/ محمد الماغوط.
7.     الانمساخ لـ/ فرانز كافكا.
8.     The Island by: Caspian Tredwell-Owen(movie)
9.     Drawing on the Funny Side of the Brain by:Christopher Hart
10.                        مزرعة الحيوانات لـ/ جورج أورويل.
11.                        صائد اليرقات لـ/ أمير تاج السر.
12.                        الشيء الآخر لـ/ غسان كنفاني.
13.                        نهر الحياة لـ/ عبد الوهاب مطاوع.
14.                        اندهش يا صديقي لـ/ عبد الوهاب مطاوع.
15.                        الدرجاويات لـ/ نهيل السامي.
16.                        رصف مصر لـ/ عمر طاهر.
17.                        سفينة البحور الشعرية لـ/ إدريس بن حسن العلمي.
18.                        مكتوبات في الغربة لـ/ محمد عطية ومحمد عمر.
19.                        قيد الفراشة لـ/ شيرين سامي.
20.                        للكبار فقط لـ/ محمد عفيفي.
21.                        أسرار صغيرة لـ/ ريتا خوري.
22.                        التنوير الزائف لـ/ جلال أمين.
23.                        كلام منحى لـ/ زليخة أبو ريشة.
24.                        أرض البرتقال الحزين لـ/ غسان كنفاني.
25.                        الشارع الأصفر لـ/ توفيق فياض.
26.                        تذكرة لمتاهة الغربة لـ/ وصال خالد.
27.                        وطن خارج التغطية لـ/ أكرم الصوراني.
28.                        له أنت لـ/ عثمان حسين.
29.                        العنقاء لـ/ عبد الكريم السبعاوي.
30.                        كأنك تراك لـ/ إيهاب بسيسو.
31.                        اللاهوت العربي وأصول العنف الديني لـ/ يوسف زيدان.
32.                        دم غزة مختلف جدًا لـ/ هلال الفارع.
33.                        الأرواح المتمردة لـ/ جبران خليل جبران.
34.                        الفريق الشاذلي وأسرار الصدام مع السادات لـ/ محمود فوزي.
35.                        الخبز الحافي لـ/ محمد شكري.
36.                        في حضرة امرأة لـ/ منتهى العزة.
37.                        دعاء الكروان لـ/ طه حسين.
38.                        المرأة في الفكر العربي الحديث لـ/ أحمد محمد سالم.
39.                        المطاردة لـ/ رجاء أبو غزالة.
40.                        إنما نحن جوقة العميان لـ/ تركي الدخيل.
41.                        التسهيل في عروض الخليل لـ/ أحمد سليمان ياقوت.
42.                        العروض والقافية لـ/ عبد الخالق العف.
43.                        حبر الروح لـ / خلوصي عويضه.
44.                        التحديق في العيون لـ/ إبراهيم عادل.
45.                        قواعد المسلكية الثورية لـ/ مجهول.
46.                        يوسف يا مريم لـ/ يامي أحمد.
47.                        أشياء صغيرة لـ/ سميرة عزام.
48.                        ألف وجه للقمر لـ/ فاروق جويدة
49.                        Mockingjay by: Suzanne Collins(movie)
50.                        ماذا أصابك يا وطن لـ/ فاروق جويدة.
51.                        مرتفعات ويذرنج لـ/ إميلي برونتي "فيلم انتاج 1998".
52.                        القنديل الصغير لـ/ غسان كنفاني.
53.                        ورق ملون لـ/ آية حماد.

أما الكتب التي قرأتها من هذه القائمة وتركت أثرًا كبيرًا في نفسي فهي كالتالي:

1.     1984 لـ/ جورج أورويل.
2.     سأخون وطني لـ/ محمد الماغوط.
3.     الشيء الآخر لـ/ غسان كنفاني.
4.     التنوير الزائف لـ/ جلال أمين.
5.     أرض البرتقال الحزين لـ/ غسان كنفاني.
6.     دعاء الكروان لـ/ طه حسين.
7.     قيد الفراشة لـ/ شيرين سامي.
8.     مرتفعات ويذرنج لـ/ إميلي برونتي "فيلم انتاج 1998".

شهر يناير:

شهر فبراير:

شهر مارس:

شهر أبريل:

شهر مايو:

شهر يونيو:

شهر يوليو:

شهر أغسطس:

شهر سبتمبر:

شهر أكتوبر:

شهر نوفمبر:

شهر ديسمبر:


 وأخيرًا .. كل عام وأنتم قراء ، كل عام وأنتم خير الأصدقاء.
****


الخميس، 6 نوفمبر، 2014

يا شام


يَا شَام



يا شامُ حُزني في الفُؤادِ مُرابطٌ                ومُساهرٌ بين الورى يتذبذبْ

يتساءلُ المَهمومُ أين يروحُ من               طفلٍ صريعٍ في الجوى يتعذَّبْ

مُستبشِرًا صُبحَ الندى وأراهُ في               هذا المسا بدمِ الرَدَّى يتخضَّبْ

الغِرُّ يفترشُ الثرى مُتألمًا                     والقاتلُ الباغي يَصيحُ: تَأدَّبْ!

أمسى ملاكُ الطُهرِ دون خطِيئةٍ              جسدًا بمعولِ خسَّةٍ يتشذَّبْ

نامتْ عُيونُ الغافلينَ تَبلُّدًا                   إِلا العدالةُ عَينُها تترقَّبْ

فارحلْ سعيدًا للنعيمِ ولا تَخفْ                 فالنَّذلُ في نارِ اللَّظَى يتقلَّبْ

****
ملاحظة:

القصيدة على بحر الكامل " العروض صحيحة والضرب مقطوع ".

****



الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

رحيل تاج النساء


أمي في ألف كلمة وكلمة

15/07/2014

في مثل هذا اليوم من أربع سنوات ، رحلت عن عالمنا أمي الغالية رحمة الله عليها ، لذا أحب أن اهديها في هذا اليوم أول قصيدة اكتبها وتكون موزونة ، فهي تستحق مني أكثر من مجرد كلمات.

ملاحظة: القصيدة على بحر البسيط " التام " ، أتمنى أن تنال إعجابكم.

رحيل تاج النساء

جَوَانِحِيْ مَا لَهَا أَمْسَتْ بِلَاْ أَمَلٍ                          تَشْدُوْ الأَسَىْ وَالجَوَىْ لَحْنًا عَلَىْ الوَتَرِ

وَالرَّوْحُ مَاْ بَاْلُ وَجْدُ القَلْبِ سَاْمِرُهَاْ                       عَلِيْلَةٌ وَتَطِيْبُ الرَّوْحُ بِالسَّهَرِ

وَالعَيْنُ لَيْلُ الدُّجَىْ إِذْ جَاْءَ خَاْصَمَهَاْ                     بِحُرْقَةٍ سَاْلَ دَمْعُ القَهْرِ كَالمَطَرِ

تَوَشَّحَ الرَأْسُ بِالأَحْزَاْنِ قَاْطِبَةً                            وَطُرَّزَتْ هِدْمَتِيْ بِالشَّوكِ وَالإِبَرِ

تَاْجُ النِّسَاءِ الرَّحِيْلَ اسْتَعْجَلَتْ فَمَشَتْ                    أَلَيْسَ شَتَّانَ بَيْنَ الحِلِّ وَالسَفَرِ

نَدِيْمَةُ اللَيْلِ وَالأَقْمَارِ أَيْنَ مَضَتْ                         مَنْ ذَاْكَ يُحْيِيْ لَهِيْبَ الأُنْسِ والسَّمَرِ

إِلَىْ سَمَاءِ النَّوَىْ زُفَّتْ مَلِيْكَتُنَاْ                           فَانْشَقَّ هَمَّاً وَغَمَّاً جَلْمَدُ الحَجَرِ

أَنَخْلَةُ الدَّاْرِ مَاْ شَاْهَدْتُ دَمْعَتَهَاْ                          يَاْ حَسْرَتِيْ ذُقْتُ مِلْحَ الدَّمْعِ فِيْ الثَّمَرِ

صَغِيْرُهَا ، بَاكِيًا ، كَمْ وَدَّ رِفْقَتَهَا                          لَكِنَّهَا يَا صَغِيْرِيْ حِكْمَةُ القَدَرِ

دِيَاْرُنَاْ مُذْ رَحَلْتِ النُّوْرُ فَاْرَقَهَاْ                            فَأَصْبَحَتْ عَتْمَةً ، لَيْلًا بِلَاْ قَمَرِ

مَوَاْجِعُ الأَرْضِ فِيْ جُدْرَاْنِهَاْ سَكَنَتْ                       غَشَّىْ عَلَيْهَاْ ظِلَاْلُ الحُزْنِ وَالْكَدرِ


****

الاثنين، 30 يونيو، 2014

انطباعاتي عن مشاركتي في الحوليات التدوينية


# حوليات
(365)
التدوينة الأخيرة
انطباعاتي عن مشاركتي في الحوليات التدوينية

ها قد جاء اليوم الأخير من التدوين اليومي والذي استمر لمدة 365 يومًا " أي عامٌ كامل " ، بدايًة من 1 /7 / 2013 وحتى 30 / 6 / 2014م.

طوال هذا العام ، تأرجحت عزيمتي ورغبتي في الكتابة ما بين الهمة والفتور ، أحيانًا أجد المادة التي سوف أتحدث عنها وأحيانًا تعجز قريحتي عن إيجاد ما اكتب عنه.

في بعض الأيام ، أصابني الاكتئاب وعزفت عن الكتابة ، كنت في بعض الأوقات أفكر في إعلان استسلامي ورغبتي في التوقف عن التدوين وأقول في نفسي : لو كتبت هذا الشهر سوف أتوقف الشهر القادم ، لن أجد ما اكتب عنه ، سوف ينضب ينبوع قلمي ويجف ، وعلى هذا المنوال مرت الأيام وتوالت الأشهر، وبين المد والجزر ، وجدت نفسي وقد أكملت الحوليات ولم انقطع عنها ولا أي يوم.

واجهتني صعوبات كثيرة خلال هذا العام التدويني المميز ولكني بفضلٍ من الله ، تجاوزتها ومنها:

·        الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.
·        انقطاع الانترنت.
·        الزيارات العائلية المفاجئة.
·        الانشغال بأمور الحياة اليومية والأعمال المنزلية.
·        الانشغال بدراسة وامتحانات ابنتي.

في بداية الحوليات وضعت خطة معينة لترتيب عملية الكتابة ، قمت بإنشاء مجلد بعنوان " حوليات " وبداخله 12 مجلد ، كل مجلد يحمل اسم الشهر وترتيبه وبداخل كل مجلد شهر يوجد به 30 أو 31 ملف وورد بعدد أيام الشهر.

كنت اكتب بشكل مسبق في الأيام ولا اترك كل يوم بيومه منعًا وتفاديًا لأي طارئ قد يحدث ، وبالتالي تكون مادة الكتابة متوفرة قبل موعد نشرها على الأقل بأسبوع وكنت أضعها أحيانًا كمسودة على المدونة نفسها.

تنوعت كتاباتي خلال هذه الفترة ما بين : الكتابة في قسم (هؤلاء أسلافي) وفيه أتناول أشهر الشخصيات الفلسطينية ، وقسم (في بيتنا كتاب) وفيه اكتب مراجعات للكتب التي اقرأها.

بالإضافة إلى نشر بعض القصص القصيرة وما يشبه السيرة الذاتية والخواطر وشهادتي على حرب غزة الثانية في قسم بعنوان (ثقوب في الذاكرة) ، ونشر الأخبار التي تتعلق بكتبي واللقاءات والمقابلات الصحفية والإذاعية التي تمت معي ، وقد استحدثت قسم جديد بعنوان ( قالوا عن ) وفيه عرضتُ آراء بعض القراء ممن قرؤوا كتبي وعلقوا عليها.

وقد كان لقسميَّ : في بيتنا كتاب وهؤلاء أسلافي نصيب الأسد في الحوليات ، واعترف بأني لجأت واستعنت بشخصيات كتابي فلسطينيات- وجوه نسائية فلسطينية معاصرة لسد العجز عندي في الأيام التي لم تكن لدي – فيها –  رغبة في الكتابة ، وقمت بإضافتها ضمن قسم " هؤلاء أسلافي " .

كما استعنت ببعض الصور التي التقطتها عدسة جوالي لمناظر طبيعية وأماكن مميزة في غزة ووضعتها بديلاً عن الكتابة في أحيان أخرى.

كانت تجربة مميزة ومفيدة ، جعلتني أقدس الالتزام وأطور من أسلوبي في الكتابة وشجعتني على القراءة الملتزمة واليومية كما عرفتني على مدونين جدد ومدونات جديدة وإن قصرت في زيارة بعضهم بسبب ضغط التدوين اليومي وكثرة الانشغال بأمور الحياة المختلفة.

وأخيرًا ينتابني إحساس متناقض ، فأنا سعيدة لانتهاء الحوليات والتخفف من ضغط الكتابة اليومية والالتزام بها لكن في نفس الوقت أنا حزينة لانتهائها ، فلقد كانت تجربة مختلفة متميزة وسوف افتقدها بكل تأكيد.

أما الآن ، فأنا بحاجة لإجازة طويلة ، بحاجة للمزيد من الراحة ، بحاجة لقضاء مزيد من الوقت مع عائلتي وأطفالي ، لذلك سوف أتوقف عن الكتابة في المدونة لمدة لا تقل عن شهر وأراكم إن شاء الله بعد العيد.

شكرًا لكم يا أصدقائي ويا شركائي في الحوليات ، شكرًا لكل المتابعين ولكل شخص ترك تعليقًا / بصمًة هنا في مدونتي.

فـ كل حول تدويني وأنتم بخير ..

ورمضان كريم عليكم وعلى الأمة الإسلامية والعربية جمعاء.

******