الجمعة، 22 أبريل، 2011

التعداد في سطور



أثناء بحثي في دفاتري القديمة وجدت هذه المقابلة الصحفية المتواضعة ، والتي أجريتها قبل خمسة عشر سنة مع مشرف في التعداد العام للسكان في ذلك الوقت.

استمتعت باسترجاع ذكرياتي عن تلك الفترة ، واستغربت من طريقة كتابتي وتناولي للموضوع مع العلم بأني لم أتجاوز الخامسة عشر من عمري آنذاك ، وفي النهاية كان مصير هذه المقابلة درج مكتب ناظرة المدرسة!

اعتقد بأن رحلتي مع الصحافة الشعبية والتدوين بدأت مبكراً ، أي قبل معرفتي بالمدونات وقبل حتى اختراع الانترنت من أساسه .

أحببت أن أشارك هذه المقابلة معكم ، مع العلم بأني تركتها كما هي ، بأسلوبها وعباراتها وبدون تدخل مني ، اللهم إلا تصحيح بعض الهمزات (!) .


التعداد في سطور

جاءت السلطة الوطنية الفلسطينية وهي تحمل في يدها بشائر الفتح العظيم ، جاءت تحمل في يدها غصن زيتون وفي اليد الأخرى تحمل بندقية ، جاءت لتجد تدمير شبه شامل لجميع القطاعات سواء أكانت هذه القطاعات للإنتاج أو لتقديم الخدمات ، فكان من أساسيات بناء الدولة ، إعادة بناء هذه القطاعات وحتى تكون عملية البناء أساسها القوة والمتانة ، فلابد من توفير معلومات وبيانات خاصة بكل القطاعات ، ولا يتم توفير تلك المعلومات إلا بإجراء تعداد شامل للسكان والمساكن والمنشآت ، ومن واجبنا كمواطنين أن نكون على علم بمفهوم التعداد وأهدافه وأغراضه .

ومن واجبي كمواطنة فلسطينية أن اعمل على إنجاح هذا العمل العظيم ، وأيضاً من واجبي أن أوضح للمواطنين بعض النقاط حول التعداد ، لذا كان لي الشرف في أن التقي بأحد رجال التعداد الأوائل والذي يساهم في إنجاح هذا العمل العظيم والذي جعل من فريقه خلية نحل في عمل متواصل ، وأقدم باسمي واسم جميع المواطنين باقات الشكر والعرفان له ولأمثاله من الرجال المخلصين.

أما الآن لنتعرف سوياً على هذا الفارس المغوار ..

هل تعرفنا على بطاقتك الشخصية؟

الاسم : أيمن محمود النملة
العمر : 24 سنة
مكان الإقامة : مدينة رفح.
المؤهل العلمي : ليسانس لغة عربية ، واعمل حالياً في دائرة الإحصاء المركزية والآن مشرف عام في التعداد العام للسكان.

كمواطن عادي كيف تنظر للتعداد ؟

التعداد هو عمل وطني كبير ،وواجبنا نحوه كمواطنين أن نساهم في إنجاحه حتى تتوفر لدينا قاعدة معلوماتية نستطيع من خلال هذه القاعدة أن نضع خطط تنموية .

هل هناك فرق بين الإحصاء والتعداد ؟

بالتأكيد لا ولكن الإحصاء عمل أشمل من التعداد تقريباً.

" التعداد خطوة كبرى لا تقوى عليها إلا الأمم المتقدمة" فما هو رأيك في هذه العبارة؟

في الحقيقة هذا الكلام صحيح ، لأنه إذا استطاعت الدولة أن تجري مشروع كبير مثل التعداد ، فهذا دليل واضح على سيادة هذه الدولة على أراضيها ودليل أيضاً على مدى وعي وتفهم الأخوة المواطنين لمفهوم التعداد.

لقد حدث قبل عدة سنوات وبالتحديد قبل حرب 1967 تعداد في فلسطين ، فهل هناك فرق بين ذلك التعداد عن التعداد الجديد ؟

بالنسبة للتعداد الذي حدث قبل حرب 67 وخاصة فترة الاستعمار البريطاني ، كان لهذا التعداد غرض سياسي بحت ، يهدف لخدمة الاستعمار ، أما التعداد الحالي – وهو أول تعداد وطني – فهو يهدف لتوفير قاعدة من البيانات والمعلومات للحكومة الفلسطينية وبأيدي فلسطينية خالصة لأغراض تخدم مصلحة الشعب الفلسطيني.

أثناء تجوالكم في مدينة رفح ، هل وجدتم تعاون من السكان ؟

بالنسبة للمنطقة التي أنا مسئول عنها فقد كان هناك الكثير من التعاون من المواطنين ولكن رغم ذلك فقد كان هناك بعض الرفض من قبل ثلاث حالات في منطقة تل السلطان وإن كان نسبته قليلة جداً.

وأسباب ذلك الرفض؟

بالنسبة لأسباب الرفض لم تكن أسباب سياسية ولكن كانت أسباب خاصة بهؤلاء الأفراد وهي غير منطقية.

لقد علمنا أن للتعداد مراحل ، فما هي مراحله ؟

المرحلة الأولى : مرحلة حزم مناطق العد.
المرحلة الثانية : ترقيم وحصر المباني والمساكن والمنشآت .
المرحلة الثالثة : مرحلة عد السكان وهي تعتبر أهم مرحلة .

ما هي أهداف التعداد؟

يهدف التعداد إلى توفير بيانات ومعلومات عن عدد السكان وتوزيعهم حسب خصائصهم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ما هي أغراض التعداد؟

توفير بيانات ومعلومات تخص جميع وزارات السلطة الوطنية الفلسطينية ، لكي تساعد هذه الوزارات على وضع الخطط التنموية الصحيحة حتى يتسنى لها تقديم الخدمات لجميع المواطنين.

في رأيك ما هو الدافع وراء أن مكتب الإحصاء الإسرائيلي انتقص من تقدير عدد شعبنا بحوالي 15 % ؟

من وجهة نظري إن إسرائيل عملت على أن توضح لمجلس الأمن الدولي وللعالم أجمع بأن العرب في فلسطين أقلية ليس لهم أي حق في حكم هذه الأراضي وأن اليهود في فلسطين أكثرية لذا لهم الحق في حكم هذه الأراضي والسيطرة عليها ، لأن من عادة الاستعمار أن يعمل على رسم صورة ضعيفة للمسيطرين عليهم وليوضح أنهم فئة قليلة ليس لها أي حقوق.

بالنسبة لعملية التعداد العام في مدينة القدس هل له بعض المميزات عن باقي المدن أم أن ما يجري على أي مدينة يجري على مدينة القدس ؟

بالتأكيد لمدينة القدس وضع خاص حيث أن السلطات الإسرائيلية بدأت تصدر تعليمات أو بالأحرى تهديدات لإيقاف عملية التعداد في القدس لأن معنى إجراء تعداد في القدس أن هذه الأرض هي ملك للسلطة الوطنية الفلسطينية وأن من حقها السيطرة السياسية عليها وهذا الذي لن تقبل به إسرائيل وإذا جرى التعداد في مدينة القدس فهذا معناه إن القدس مدينة فلسطينية خالصة وأنها لابد في يوم من الأيام أن تعود إلى مالكيها أبى من أبى وشاء من شاء.

من المعلوم أن هناك العديد من المدن الفلسطينية ترزح تحت وطأة الاحتلال فهل هذه المدن من ضمن المدن التي سوف يتم فيها التعداد؟

للأسف الشديد لا ، ولكن إذا تواجد أي مواطن من هذه المدن داخل حدود السلطة الوطنية الفلسطينية فسوف يتم عده كمواطن فلسطيني عادي.

هل تؤيد المقولة هذه : " التعداد في حد ذاته ثورة !" ؟

نعم أؤيدها ، ولكن التعداد ثورة معلوماتية وليست سياسية .

ما هو تأثير التعداد في المجالات الآتية : البطالة – التعليم ؟

البطالة : عمل التعداد على تشغيل الكثير من المواطنين.
التعليم : سيقوم التعداد بتقديم معلومات لوزارة التربية والتعليم عن عدد المتعلمين وغير المتعلمين وهذه البيانات تسهل على الوزارة إنشاء مدارس جديدة في كل مدينة وما يجري على وزارة التربية والتعليم يجري على باقي الوزارات ولكن كل هذا يحتاج إلى فترة ليس قصيرة.

في النهاية ماذا تقول للمواطنين عن التعداد ؟

التعداد عبارة عن مشروع وطني تجريه السلطة الوطنية وهو في النهاية يخدم المواطنين ومن واجبنا كفلسطينيين أن نعمل على إنجاح هذا العمل .

والآن بعد أن التقينا بوجه من وجوه مستقبل فلسطين المشرق لا يسعني سوى القول أن التعاون مع فريق التعداد لإنجاح هذا العمل العظيم يعتبر مسئولية على كل فرد من أفراد المجتمع.

الإمضاء: مواطنة فلسطينية
30 نوفمبر 1997 م.


******************

هناك 76 تعليقًا:

  1. ما شاء الله عليكِ
    مبدعه و مميزه من طفولتك, الاسئله بتدل انك باحثه و قارئة عن موضوع التعداد و الاحصاء و هالشي مش سهل بعمر ال 15

    من اللي بشوفه و بقرأه بشعر ان الاطفال اللي عايشين بفلسطين اوعى بمراحل من الاطفال و احيانا الشباب في باقي دول الوطن العربي

    الله يحميكم

    ردحذف
  2. اولا احيكى على ابداعك منذ الصغر و على راى المثل
    الكتكوت الفصيح من البيضة بيصيح
    نفسى تكتبى عن الطفل الفلسطينى و بعض النماذج منهم لانهم هم الامل لانهم لو نسوا او تناسوا فلا امل

    موضوع التعداد للاسف كل الدول العربية تفتقد التخطيط و الاستفادة من التعداد

    تحياتى

    ردحذف
  3. وجع البنفج
    فى رايى ان المهم ليس فى اجراء التعدادولكن فى تحليله وتصنيفه وتوظيفه وتفعيله بآليات فعاله وقادرةوهذا ما لايرضاه عدونا الغاشم
    موضوع فى منتهى الاهمية ويستحق كل تقدير واهتمام

    ردحذف
  4. ما شاء الله ، أن تعي أهمية التعداد في هذا السن المبكر و أيضاً احساسك بالمسئولية شيء مشرف :)،
    و أتفق مع الأخ Whisper أن الأطفال في فلسطين مختلفين .
    بالتوفيق دائما ً إن شاء الله

    ردحذف
  5. تتولى الايام والسنوات وتسرع وهي تمضي من اعمارنا لتدور دائرة الايام كل عام ولانملك سوى أن نسير معها نتذكر احداثها ....
    يبدو انك تعلمت الصبر وانت صغيره، ولاكته روحك بعد أن أدركت أنك لست طفله عاديه كبقية الأطفل في هده الدنيا, وهدا شأن كل اطفال فلسطين .
    اتمنا ان تكملي دراستك العليا انشاء الله , وتكتبي عنها هنا.

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله

    احييك اختاه على اسلوبك الراقى المبكر منذ صغرك
    وانا مع رأى احد التعليقات هنا ان الطفل الفلسطينى مختلف جدا جدا عن باقى اطفال العرب
    فهو قد شب على الكفاح والحرص والحذر الدائم الذى جعله يفوق عمره بمراحل

    كم احبكم و اهواكم اهل فلسطين وتراب فلسطين لا اعرف كلما سمعت اسم فلسطين ينتفض الفؤاد وينزف اشتياقا لكم

    احبكم فى الله وادعو لكم بالنصر والثبات
    ربنا ينصركم و يدمر اعداءكم و ويفرق شملهم
    تراب فلسطين لا ينبت نبات لكن ينبت منه شباب ورجال كتر الله رجالكم و حفظ نساءكم و اطفالكم ايتها الحبيبة

    دمتم بكل خير وامان

    جميلة انشودة العفاسى شكرا لك حبيبتى
    تحياتى لك

    ردحذف
  7. اختي ويسبر ..

    أنا نفسي مستغربة من حالي ، وباستغرب من أسلوبي في طرح الأسئلة وإدارة المقابلة على الرغم من صغر سني في ذلك الوقت .. ولكني اتذكر إعجاب وإطراء مدرسيني في تلك المرحلة بقدرتي اللغوية والكتابية وهم من شجعوني على الكتابة بشكل عام ..

    بالنسبة لأطفال فلسطين ، بحكم الوضع السياسي اللي بنعيشه هناوالمختلف عن وضع باقي الأطفال في العالم ، بيخلينا نكبر بدري بدري ونكون أوعى من غيرنا .. لدرجة انك ممكن تفهمي وضع وتاريخ وجغرافية فلسطين من طفل صغير لم يتجاوز السابعة من عمره وكأنه محلل سياسي من الطراز الاول .

    ردحذف
  8. استاذ إبراهيم ..

    شكراً على الإطراء ، بالنسبة لموضوع الأطفال والله انا بترادوني أفكار عن الكتابة عن الاطفال وخاصة بعد معاشرتي عن قرب لهم من خلال طفلتي الصغيرة ، وخطر على بالي كتابة موضوع عن أحلامهم وأمنياتهم البسيطة .. ومش بعيد يكون هو موضوعي القادم إن شاء الله ..

    بالنسبة للتعداد ، أنا تناولته من منطلق أنه أول مرة يتم في فلسطين في ذلك الوقت وخاصة بعد قدوم السلطة الوطنية لغزة وكان حدث مهم وجلل في وقته ، وهذا ما دفعني للكتابة عنه ، أما لو في وقتنا الحالي ، أكيد كان اختلف أسلوبي في الكتابة كثير لانه الآن أنا أوعى بكثير واعرف انه التعداد مفيد كما ذكرت ولكننا للأسف لا نستفيد منه جيداً ولا نطبقه على أرض الواقع كما يجب .

    ردحذف
  9. أخي فاروق ..

    فعلا التعداد مفيد وجيد ، ولكن الأكثر فائدة هو تطبيقه على أرض الواقع كما تفضلت ..

    ردحذف
  10. اختي ريهام ..

    الحمدلله أنا سعيدة جداً لامتلاكي هذا الحس الوطني منذ الصغر وهو شيء غير مستبعد لكوننا نحن الأطفال في فلسطين لدينا هذا الحس منذ ولادتنا وكأننا رضعناه مع حليب أمهاتنا .. في فلسطين كل شيء له علاقة بالسياسة ، حتى الأطفال في حديثهم اليومي العادي تجدين السياسة ووضع البلد في قائمة اهتماماتهم .

    بالنسبة لويسبر فهي اخت وليس أخ .. " لزم التوضيح " ...

    ردحذف
  11. أخي نورس ..

    من لا ماضي له .. ليس له حاضر ولا مستقبل .. اتمنى من الله أن يوفقني في إكمال دراستي .. وأن يوفق الجميع ..

    ردحذف
  12. اختي ام هريرة ..

    فعلا الطفل الفلسطيني مختلف عن باقي أطفال العالم .. فهو يولد كبيراً وواعياً لما يدور حوله من قضايا كبيرة تخص بلده وبلاد العرب ..

    ونحن أيضا نحبكم كثيراً كثيراً .. ربنا يديم المحبة يارب بين الشعبين .. أما بالنسبة لانشودة العفاسي ، فهي أقل ما يمكن تقديمه احتراماً وتقديراً لمصر الحبيبة.

    ردحذف
  13. فلسطين بلد قريبه من قلوبنا جميعا ونريد تحريرها الان قبل الغد فكلنا امل بان يحقق الله دعواتنا فى يوم من الايام
    موضوعك اختى الكريمه جميل وممتع حقا وفيه كم من المعلومات لا باس به شكرا على امتاعنا وشكرا على كم المعلومات هذا دمتى دائما متالقه تقبلى تحياتى الاحــــــــلام

    ردحذف
  14. اخي الاحلام..

    والله ومصر كمان بقلوبنا جميعا .. ويارب يديم أواصر المحبة بين البلدين والشعبين ..

    شرفني مرورك.

    ردحذف
  15. الأخت الفاضلة وجع البنفسج
    ما شاء الله عليكي ، فصيحة من يومك ، بس انت غلطتي غلطة لم تغلطها أنثى عبر التاريخ انك عرفتي القراء عمرك الحقيقي 30 سنة

    ردحذف
  16. الديك "الدجاجة" الفصيح/ة ، من البيضة بيصيح :)))))))))

    ذكرياااااااااااااااااااااااااات

    ردحذف
  17. مساء العطر وجع البنفسج

    جميل أن نحتفظ بذكرياتنا والأجمل هو أن نستعيد

    تلك الذكريات بعد سنين طويلة لترسم بسمة عذبة

    ونحن نعيش من جديد تلك اللحظات ...

    لفت إنتباهي قدرتك برغم صغر سنك على إدارة

    الحوار مع موظف التعداد وهذا يدل على موهبة

    كبيرة خُلقت معك منذ الصغر ـ ماشاء الله ـ وأستمرت

    حتى بعد تلك السنين ...

    ورقة ذكرى جميلة طرحتها هنا لنطلع عليها فشكراً

    لك ...

    تحياتي

    ردحذف
  18. أسعد الله أوقاتكِ
    .. يتضح انكِ كنتِ طفلةً مميزة ، تحبك لغتها بطريقة مبدعة ، اسئلتها منسقة متدرجة قوية شاملة تنمّ عن وعي ونضج وتفكير ودراية ...
    وقد سرّني وجودني هنا ،، مدونة راقية مميزة
    بالتوفيق دائماً

    ردحذف
  19. اختيارك لموضوع المقالة أصلا متميز ويدل على وعي والحمدلله:) الله يزيد من أمثالك. نحن في مجتمعاتنا العربية لا نعي أهمية التعداد! بنعتبره فزلكة!

    ردحذف
  20. شكرا للتوضيح يا امتياز عفواً لم أنتبه :)

    ردحذف
  21. ما شاء الله

    تقرير واستطلاع متكامل ورائع

    مشكورة أختي

    ردحذف
  22. اخي سعد الحربي ..

    تسلم اخي على التعليق وربنا يبارك فيك ..

    ردحذف
  23. اختي ريهام ..

    ولا يهمك حصل خير ..

    ردحذف
  24. تسلمي اختي رنا ، المفروض انه الواحد يهتم بهيك مواضيع لانها مهمة وبتخدم المجتمع ككل .. سعيدة بمرورك وتعليقك .

    ردحذف
  25. اختي نور ..

    يسعدني تشريفك للمدونة .. وتسلمي على التعليق اللطيف ..
    دمت بكل خير .

    ردحذف
  26. اخي ريبال ..

    تسلم اخي الكريم والله وانا باستغرب من حالي .. والحمد والشكر لله على هذه الموهبه ..

    أسعدني مرورك ..

    ردحذف
  27. شكرا يا هيثم على التعليق اللطيف ..

    بعدين ديك ولا دجاجة مش فارقة كثير ..

    دمت بخير.

    ردحذف
  28. اخي محمد عمارة ..

    ولا غلطة ولا حاجة .. انا ماعنديش مشكلة في إظهار عمري الحقيقي .. هذا شيء لا اخجل منه .. هو الزمن راح يوقف عندي انا بس ؟؟ الدنيا بتمشي بحلوها وبمرها .. واكيد لازم نكبر ونعيش مراحل حياتنا كلها من طفولة وشباب ونضج وشيخوخة .. سنة الحياة ..

    بعدين على قولة اخونا احمد آدم .. " نحن نختلف عن الاخرون قصدي الاخريات !!"

    سعيدة بمرورك وتعليقك .

    ردحذف
  29. بجد موضوع رائع , اكتشفت انك مبدعة من زمان مش جديد عليك , الله يخليك ويفرحك و تستمري في الابداع ....

    تحياتي

    رشا

    ردحذف
  30. بارك الله فيك وحفظك ورعاك
    منتظر اليوم وقريباً عندما نأتى ونهنئكم بتحرير التراب الفلسطينى من رجس أحفاد القردة والخنازير
    إن شاء الله قريباً وأقرب مما تتصورى

    ردحذف
  31. طفلة صغيرة لها اهتمامات كبيرة :)
    بعد ١٥ عشر سنة اسرائيل لم تغير سياستها الكاذبة و بعد خمسة عشر سنة الطفل الفلسطيني أو الشاب بصفة عامة لم تتغير عزيمته وطموحه لكن بعد ١٥ سنة القدس لازالت محتلة !
    موهوبة منذ الصغر يا صديقتي :) دمت كذلك و دامت لك الهمة والرقي .  

    ردحذف
  32. الناظره دى مثال لمدرسين ومدرسات كثيرين يقتلون اى بذرة ابداع تنمو داخل الاطفال

    انا خريجة اداب اعلام صحافه واقدر اقولك ان الحوار اللى عملتيه ده عن التعداد زملاء وزميلات لى كثيرين درسوا صحافه لا يستطيعون القيام به

    سامحها الله الناظره

    دمتى بكل الخير

    (:

    ردحذف

  33. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
    السلام عليكم.
    اولا:
    متميزه من صغرك..(واهلك متميزون اذ سموك ((امتياز..)..

    (كذلك هم اطفالنا رضعوا التميز مع حليب امهاتهم)..

    اكثر شعب متعلم كان الشعب الفلسطيني..

    الفلاح كان يشقى سنوات ليرى ابنائه خريجي جامعات..هذا كان سلاح الصمود عندنا منذ القدم..
    للاسف اليوم الاستعمار الغربي جعلنا نركض وراء لقمة العيش لاطفالنا بفعل حصاراته ورفضه طلبنا الحريه..
    نقطه ثانيه:
    احتفظت بتقريرك هذا 15 سنه وما زلت متمسكة به...
    بينما الخبير جولدستون (اليهودي) عقرنا ورمى بتقريره ارضاءا لاهله اليهود (فقط بعد سنتين...)!!
    نحن نخلص في اعمالنا , بينما هم يغدرون ولا يحترمون كلمتهم..
    وعلى راي كبيرهم :
    لا يوجد هناك شيء مقدس...
    طبعا يقصد مفاوضاته والتزاماته مع السلطه..
    بينما ترهات حاخاماتهم البائده مقدسه جدا.., رغم انها الفت من آلاف السنين..!!
    ويا ويل من يقول عكس ذلك.., عندها يصبح معادي للساميه بل عدو للانسانيه..!!حتى لو كان رئيس اكبر دوله في العالم..

    ارايت كيف ان حالنا مع العالم يفرض علينا الربط بين اخص الامور (تقريرك هنا) وبين السياسه العالميه والمحليه)....!!

    هذه هي حياتنا وحياة اطفالنا بالطبع...

    لذلك حياتنا كلها ذكريات لا تنسى , لانها مربوطه باحداث واقعيه يوميه تمس شؤوننا اليوميه..

    من هنا تجدين الطفل الفلسطيني واسع الافق.. بفعل ظروفه الاستثنائيه التي يعايشها يوميا..
    تحياتي..

    وكالعاده لا اجيد الاختصار..فالمعذره منكم

    ابن الايمان

    ردحذف
  34. الأخت الغالي / وجع البنفسج

    جميل جدا الأسلوب الذى تلقى به الأسئلة .. وتتابع مميز ... تحيه قلبية لشخصك الكريم الطيب ... ودائما مبدعة

    تحياتى

    أخوك / تامر

    ردحذف
  35. السلام عليكم أختي امتياز..

    صدقا استفدت كثيرا من هذا البوست.. معلومات عن التعداد بصورة عامة.. وعن التعداد في فلسطين بصورة خاصة، فقد كان هذا من الأمور الغامضة لدي..!!

    وبالفعل التعداد (إذا تم بأفضل صورة ممكنة) فهو ذو فائدة كبيرة جدا، خاصة في ظروف الاحتلال.. كما أنه مهم جدا حتى في الدول الأخرى، ففي مصر مثلا مهم جدا معرفة عدد النصارى الحقيقي.. وفي الد\ول الخليجية مهم جدا معرفة نسبة السنة إلى الشيعة، فهذا يؤثر على مسار الكثير من القضايا كما هو حادث الآن في البحرين!!!

    أحييك على صياغة الأسئلة بهذا الشكل الناضج..

    تحياتي أختي الكريمة.

    ردحذف
  36. مش هقول اكتر من اللى اتقال




    خالص تحياتى

    حسام

    ردحذف
  37. جميل اوى البوست وجميل اوى اسلوبك ماشاء الله مميزة منذ الطفولة

    بارك الله لكى اختى الكريمة وحفظك

    لك كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  38. رائعة وذكية حقيقة
    وسهلتي على المتابع ان يقرأ بلا نظارة ودربيل
    تعبك على المدونة وتكبير وتوضيح
    خط التعليقات لم اجده إلا بمدونتك
    هنا ترتيب
    وهنا تهذيب
    يدل على نظام وفطنة ونظافة
    عقل واتزان
    معكوس على تصرفات وهيئات
    تترجمها وجع البنفسج

    *
    *
    الاسم لفت انتباهي
    عندما يكون أعطر عبيـر
    وأسحر لون
    يكون له وجع
    وفي خاصرته شوكة
    تحبس نفسه الحرية
    وتعيق نثـر جماله
    لوناً وعبقاً
    هذه الشوكة التي أزعجت قدم اللبوة
    وغصت بها محاجرها دموع

    *
    *
    سيبقى البنفسج
    لون وعطر
    علم ووطـن
    من اربع ألوان
    وستة حروف

    *
    *
    فلسطيـن

    في قلب
    ^
    ^
    ^
    شايب مزيون

    ردحذف
  39. ان كان هذا ابداعك منذ الصغر فكيف لمستقبلك أن يكون سوى مستقبل مشرق ومتطور جدا في الكتابة....


    رائعه هذه التدوينة التي وأعتقد بأن فحواها يعتبر من ذكرياتك الجميلة:)

    دمتي بخير

    ردحذف
  40. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على المرور وزيارة مدونتي
    فقد أتحت لي الفرصة للتعرف على مدونتك الرائعة
    دمت بود

    ردحذف
  41. الأخت الكريمة والأستاذة القديرة
    وجع البنفسج
    أسعد الله قلبك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتمنى أن تكونين بخير وسعادة
    تشرفت بالمرور بمدونتكم الرائعة

    وأعجبني ما نثره قلمكم المتميز وأسعدني حرفك كثيرا
    ولي عودة إن شاء الله قريبا للاستفادة مما سطرته أناملكم
    هنا فقط أحببت أن :
    أهنيك عـلى هذه المدونة الجميلــة وعلى ما نثره
    فكركم الراقي من إبداعات
    لقد
    تجولت فيه لبرهه وأطلت المكوث ..
    فحقـآ أبدعت بغرس حرفك ..
    كيآنٌ جميل مرتشف من السمو ..
    يطيب لكل من يمر به البقآء وإرتشآف أحرفه النديــه
    دمت بسعادة في الدارين
    وقد تشرفت بزيارتك لمدونتي الناشئة والمتواضعة

    " طفل النبع "
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أخوكم
    طفل النبع

    ردحذف
  42. كل سنه وانتى طيبه ويارب يكون ربيع تحقيق الامنيات هذا العام
    دمتى بكل خير تقيبى تحياتى الاحــلام

    ردحذف
  43. إذن الإبداع لديك فطري :)
    الحوار بالفعل قيم، وبإذن الله يأتي اليوم الذي تمارس فيه فلسطين هيبتها وسيطرتها على كامل أراضيها

    ردحذف
  44. بسم الله ماشاء الله عليك فعلا فكر رائع
    تقبلي خالص احترامي

    ردحذف
  45. ماشاء الله
    اسلوبك جميل حبيبي
    تسلمي يا اموره

    ردحذف
  46. بسم الله ماشاء الله
    مشروع كاتبة ومحاورة كبيرة
    لماذا لم تنمي هذه الموهبة لديك
    فهي موهبة تستحق التقدير

    لك كل التحية

    ردحذف
  47. ما شاء الله يا حبيبتي

    محاورة كبيرة فعلا :)


    ده دليل ان الموهبة موجوده بداخلنا وهذا مهم

    لكن الاهم هو اخراجها للنور

    تسلمي

    ردحذف
  48. تسلمي يا رشا .. ربنا يبارك فيك يارب ..

    ردحذف
  49. اختي مترجمة..

    تسلمي اختي على التعليق اللطيف .. فعلا الموهبة موجودة بداخل الكل ،المهم انه كيف نصقلها ونطورها ..

    ردحذف
  50. اخي ماشي بنور الله ..

    ان شاء الله ،، أنا بأحاول اصحي المواهب النائمة اللي جواتي .. وربنا يوفقنا جميعا .. المشكلة انه انا لم اعمل بالصحافة من قبل وما كتبته كان بشكل عفوي غير خاضع لاصول الكتابة الصحفية ولكنه خرج بالشكل الجميل السابق ,وهذا ما استغربته من نفسي ..

    سعيدة بمرورك هنا .

    ردحذف
  51. اختي ساسو ..

    تسلمي اختي على مرورك وتعليقك ..

    ردحذف
  52. تسلمي اختي كارمن ..

    ربنا يخليك يارب ..

    ردحذف
  53. أخي احمد شريف ..

    ان شاء الله قريبا .. كلنا امل في الله بالتغيير والتحرير ..
    سعيدة بمرورك ..

    ردحذف
  54. أخي الاحلام ..

    ربنا يجعل كل ايامكم ربيع في ربيع ان شاء الله ..

    ردحذف
  55. أخي طفل النبع ..

    سعيدة بمرورك كثير بمدونتي .. وتسلم كثير كثير على التعليق اللطيف .. ومتابعتك للمدونة شيء بيشرفني والله ..

    دمت بخير اخي الفاضل.

    ردحذف
  56. اختي احلام ..

    تسلمي اختي وهذا شيء بيشرفني واهلا وسهلا فيك دوما هنا ..

    ردحذف
  57. اختي مجرد أمنيات ..

    سعيدة بزيارتك لمدونتي ، فاهلا وسهلا بك دوما هنا ..

    وفعلا هذه المقابلة تعتبر من ذكرياتي الجميلة التي استرجعها بين الحين والاخر ..

    دمت بخير أختي العزيزة .

    ردحذف
  58. أخي شايب مزيون ..

    سعيدة بزيارتك وان شاء الله تظل هنا على طول ..
    شكرا للكلام الطيب الذي قلته في التعليق .. وانا سعيدة بانك لست بحاجة لنظارة للقراءة ..
    وفلسطين اخي الكريم في قلوبنا جميعا ..

    واهلا وسهلا بك دوما في المدونة..

    ردحذف
  59. تسلمي اختي وردة الجنة ..

    ربنا يحفظك يارب ويخليك ..

    ردحذف
  60. اخي حسام " غير معرف " ..

    اسعدني مرورك بمدونتي ويشرفني زيارتك دوما ..

    ردحذف
  61. اخي ماجد ..

    فعلا التعداد مفيد للدول كثيرا وخاصة في قصص التنمية والتطوير .. ونحن بحاجة لها كثيرا لتطوير مؤسساتنا وجميع نواحي حياتنا ..

    وانا سعيدة بانك استفدت من معلوماتي عن التعداد.

    ردحذف
  62. تسلم اخي تامر على التعليق اللطيف ..

    دمت بخير..

    ردحذف
  63. اخي ابن الايمان ..

    خذ راحتك بالتعليق البيت بيتك ..

    تسلم على التعليق اللطيف .. وانا سعيدة بأنه مقالي نال استحسانك ..

    دمت بكل خير..

    ردحذف
  64. اخي محمد الجرايحي ..

    كلنا أمل بالتحرير ,, وربنا يسمع منك .. في انتظاركم أكيد ..

    دمت انت ومصر بخير ..

    ردحذف
  65. اختي لطيفة ..

    تسلمي اختي العزيزة وفعلا مازلنا مصرين على نيل حقنا في تحرير بلدنا ..تملؤنا العزيمة والارادة .. كبار وصغار ..

    سعيدة بمرورك وتعليقك ..

    ردحذف
  66. اختي دعاء ..

    والله هذه شهادة اعتز بها كثيرا ..

    اما بالنسبة للناظرة ، فهي لا حول لها ولا قوة ، كل ما كانت تفعله هو اعطائي قلم هدية تشجيع منها لي على تفوقي الأدبي والمسرحي والثقافي في مرحلة الثانوية ..

    كانت ايام ذهبت بحلوها ومرها ..

    سعيدة بمرورك وتعليقك ..

    ردحذف
  67. الأخت الفاضلة :: عبق البنفسج ::
    أسعد الله أوقاتك بل خير
    كم سررت وتشرفت بزيارتي وتواجدي هنا في هذه الصفحة المتميزة ،،
    ومن المصادفات أني في هذه الأيام أحضر دورة تدريبية بعنوان " الصحفي الشامل "
    وأرى أن مقابلتك ناجحة جدًا
    دمت بود
    على أمل أن تكون بداية سلسلة زيارات تدوينية

    ردحذف
  68. ما شاء الله هذا يؤكد ما كنت اقوله ولا زلت أن التدوين قدم قدم الانسان ولكن اشكاله ووسائله تتغير

    ردحذف
  69. السلام عليكم

    أعجبني هذا الحوار وأعجبني كذلك فكرك المستقبلي وقتها.
    ما شاء الله عليكِ.

    ردحذف
  70. اهلا وسهلا فيك اخي محمد سعد في المدونة ..

    وشكرا على التعليق اللطيف وبالتوفيق في الدورة ان شاء الله ..

    سعيدة بمرورك.

    ردحذف
  71. كلام ..

    التدوين موجود من زمان .. قبل اختراع الكمبيوتر والنت .. لما كنا ندون يومياتنا في دفتر المذكرات ، ونكتب خواطرنا وأشعارنا في دفاتر الشعر ..

    بس التكنولوجيا هي اللي تطورت وبدل ما نكتب بالقلم على الدفتر أصبحنا نكتب بالكيبورد في المدونة على النت .. علشان هيك انا سميت مدونتي قلم ودفتر ..

    دمت بخير ..

    ردحذف
  72. اخي ابو حسام ..

    سعيدة بمرورك وبتعليقك ..

    واهلا وسهلا بك دوما في المدونة..

    ردحذف
  73. وجع النفسج
    ***********
    ميرسي أوي على مرورك الكريم وتعليقك الرقيق على هذا البوست
    خالص تحياتي
    أحمد

    ردحذف
  74. اخي احمد ..

    اهلا وسهلا فيك بالمدونة دائما .. وهذا شيء بيشرفني والله .

    ردحذف
  75. اتعلم .........
    ليس فى العدد انما فى القلوب التى تعشق كله الله

    ردحذف
  76. صوت من مصر ..

    شكرا على الزيارة والتعليق..

    ردحذف