الثلاثاء، 29 يناير 2013

ماذا يعني نصف راتب بالنسبة للموظف الفلسطيني ؟





ماذا يعني نصف راتب بالنسبة للموظف الفلسطيني ؟

يعني أن تشتري يوم القبضة لكل فرد في العائلة فرشوحة فلافل مع بطاطس من عند  أبو السعيد بدلاً من فرشوحة شاورما من عند  الشيخ  !؟

يعني أن تشتري لحمة مثلجة بدلاً من اللحمة الطازجة أو أن تطهو طعامك بدون لحمة أساساً.

يعني أن يكون العدس هو الوجبة اليومية لكل العائلات الفلسطينية {العدس الليلة ليلة عيده ، يا رب تبارك وتزيده} .

يعني أن تكون الوجبة الرئيسية يوم الجمعة عبارة عن أجنحة وظهور الدجاج مثلجة بدلاً من الدجاج الكامل الطازج.

يعني أن تستغني عن مشروباتك الساخنة مثل النسكافيه والسحلب ، والباردة مثل السفن والكولا ، ويكون الشاي سيد الموقف أما القهوة فهي العزيزة الغالية التي لا تقدم إلا للغوالي .

يعني أن تشتري خبزاً جاهزاً لتوفير الغاز والطحين.

يعني أن تتعامل بالكيلو وليس بالرطل عند شراءك للخضروات والفواكه .

يعني أن تنسى المقبلات والشيكولاته والبزر والمكسرات وتكتفي بشراء كيس قسماط بثلاثة شيكل فقط للعائلة كلها.

يعني أن تشتري لأولادك الملابس من سوق الشجاعية أو من سوق الوكالة بدلاً من محلات عمر المختار والرمال !

يعني أن تكون فسحتك الأسبوعية في المنتزهات العامة مثل منتزه برشلونة ومنتزه البلدية بدلاً من الملاهي أو المطاعم .

يعني أن تقضي مشاويرك مشياً على الأقدام بدلاً من المواصلات العامة .

يعني أن تغير نوع حليب وبامبرز طفلك عدة مرات في الشهر الواحد حسب المتوفر في السوبرماركت الذي تتعامل معه بالدين!

يعني أن تشتري للعائلة كلها شامبو للشعر العادي بدلاً من شامبو للشعر الجاف وشامبو للشعر الذهني.

يعني أن تكتفي – عند مرضك أو مرض أحد أفراد أسرتك –  بزيارة العيادة الحكومية إذا كنت مواطناً أو عيادة الوكالة إذا كنت لاجئاً ، والاكتفاء بالدواء المجاني المتوفر فيهما.

يعني أن تتوقف عن شراء بنزين لموتور الكهرباء وتستعين بالشمع والشمبر مرة أخرى.

يعني أن تتوقف عن زيارة الأقارب والأصدقاء ، وتكتفي فقط بزيارة المقربين جداً.

يعني أن توفر الهدايا التي تحصل عليها من الأقارب لتعطيها لأقارب آخرين.

يعني أن تحول نظام الهاتف من نظام الفاتورة إلى نظام الكارت " أو تخليه استقبال فقط " !

يعني أن لا تشحن رصيد في جوالك وتعتمد على الرصيد الإضافي " الـ 3 شيكل " في الرنات.

يعني أن تخفض سرعة الانترنت من واحد جيجا إلى 512 فقط مع تحميل محدود بدلاً من التحميل المفتوح !

وكل نصف راتب وأنتم صابرين ومحتسبين

****






****

هناك 16 تعليقًا:

  1. تبًا لشعور القهر !

    :(

    كلها آلمتني و بالأخص: يعني أن تغير نوع حليب وبامبرز طفلك عدة مرات في الشهر الواحد حسب المتوفر في السوبرماركت الذي تتعامل معه بالدين!
    ------
    للأسف سأنسى كل هذا في الصباح!!

    الله يهونها على كل مظلوم مقهور

    ردحذف
  2. كلماتك صعبه اووووووووى

    ولكن لازم تتأكد أن ده مش حال الفلسطينى فقط

    بل معظم الدول العربية فيها الكثير من الجياع

    لاننا ننقسم الي فئتين في كل الدول جياع وذوا الثراء الفاحش

    لا يوجد محدودى الدخل بل الجميع معدومى الدخل

    تحياتي لك ولكل فلسطينى

    ردحذف
  3. ربما يأتي يوم وتصبح كل الامور االحياتية والضرورية شكلا من أشكال الترف واعتقد ان ما يحدث الان هو تهيئة لتقبل الامر !!
    العلة سيدتي مع الحلول النصفية المقترحة ،، فيما اذا رغب أحداهم الانتحار شنقاً ،،، فهل يصلح حبل "الغسيل" ؟!
    أحييكِ على الطرح الرائع
    تقبلي تحياتي

    ردحذف
  4. مشكوووووووووووور
    http://www.alsadiqa.com

    ردحذف
  5. الله يفرجها على الجميع يا رب

    الحمد لله على كل ﺣﺎﻝ

    ردحذف
  6. أخال الجميع من خارج غزة لكنّهم فهموا الأوضاع المأساويّة!

    ردحذف
  7. أختي امتياز ..
    ابنتي الغالية دعاء ..
    ابتسمت عندما قرأت التدوينة وتعليق ابنتي عليها ..
    لأنه حقيقةً إذا حصل الموظف على نصف راتب وكانت معيشته على هذا الشكل فهو بألف ألف خير .. قياساً على معيشتنا الراهنة ,,
    وذلك لأننا في أحسن حالاتنا للجمهرة الأكبر للمجتمع في المناطق التي لا تزال آمنة نسبياً لا تدرك هذا المستوى من المعيشة المذكورة في التدوينة ..
    بارك الله للجميع في أعماله وأرزاقه .. وسأرفع الراية معكم ضد منح الموظف في فلسطين نصف راتب .. وسأتظاهر معكم لأجل هذا المطلب المحق .. وياجاجة كاكي كاكي .. الحكومة حرمتهم إياكي ..

    ردحذف
  8. لاحول ولاقوة الا بالله
    والله اختى مفيش اى رد يتناسب ومشاعر الاسى والحزن
    ما اصعب ان نقهر انسان ونظلمه فى قوت يومه وبالنهاية يتهمونه انه ارهابى حين يدافع عن حياته وحياة اطفاله واسرته
    قاتل الله اعداء الحق والدين ودمرهم وسلط عليهم جنوده

    فرج الله الكرب وازال الهم والحزن وبدلكم حياة احسن واهنأ ان شاء الله واصبروا واحتسبوا فانتم اهل الصبر والصمود و لن يظلمكم الله لو طلمكم البشر

    دمت بخير اختى الحبيبة وتحياتى بحجم السماء

    ردحذف
  9. أنا عشآني من غزة ..
    وعايشها للمعآناة ..

    حَ اقرأ .. واضحك على حآلنا ..

    أبدعتِ إمتيآز

    ردحذف
  10. طيب اذا الموظف هيك حالو فما بالكم بالعاطل عن العمل وينتظر chf ولا ينتظر كبونة الوكالة مشان اولاده ولا شو يساوي يلي مش ملاقي اساساً ياكل اخ....
    بس ربنا معانا....
    يلي بشوف هم غيره بيهون عليه همه...

    ردحذف
  11. اننا بعد ما قلتى نعيش ونحن اموات واموات ونحن احياء
    اين البلاد العربية الغنية لتطبق نظام التكافل الاجتماعى العربى
    لك ولنا وللجميع الله

    ردحذف
  12. ربنا يفرجها علي الجميع وينصر اهل غزة

    ردحذف
  13. نسأل الله العلي القدير ان يفرجها على الشعب الفلسطيني وان يكون الغد افضل

    ردحذف
  14. ربنا يفرجها على الجميع ..

    سعيدة بمروركم العطر ..

    ردحذف
  15. انتوا لا تستحقوا راتب ولا نص ، الخونه ما بيستحقوا غير الموت يا موظفين السلطة يا عملاء الامريكن واليهود

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف:
      أرجو ألا أزعجك بتعليقي ولكن أظن أنك لم تدرك فحوى التدوينة

      حذف