الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

نهنئ قطر بالاستضافة ولا نسكت ونقول " بلا خيبة " !




في البداية سعدت جداً بفوز قطر ، وهي دولة عربية صغيرة تكاد لا ترى بالعين المجردة على خارطة العالم ، سعدت جداً لأنها استطاعت أن تمحي من أذهاننا كعرب ومسلمين صفر المونديال المصري والذي أحزننا كثيراً في ذلك الوقت ، ولكن للأسف يا فرحة ما تمت ؟! فجأة وبدون مقدمات يقع بين يدي إعلان الاستضافة ، قلت في نفسي ، لقد رأيت إعلان أمريكا وروسيا وحتى كوريا ولكني لم أرى الإعلان العربي والذي لابد أنه كان مميزاً جداً ليجذب انتباه الفيفا لنا (!) ، وذهبت إلى اليوتيوب وكانت الصدمة ، وقعت عيني على كلمة فضيحة قطر (!) واستغربت لماذا فضيحة ؟
فضيحة لأن الأخت الشقيقة قطر استعانت بطفل إسرائيلي يشارك في هذا الطرح العظيم لنيل شرف الاستضافة " ما هم أطفال المسلمين والعرب خلصوا من السوق ! " وهذا ما لفت انتباهي في الإعلان وعدا ذلك فهو إعلان تافه خالي من أي إحساس فني أو تقني وليس له علاقة من قريب ولا بعيد بكرة القدم والمونديال ، الشيء الوحيد الملفت للنظر في ذلك الإعلان هو الولد الإسرائيلي والذي تحدث بلغة عبرية خالصة عن رغبته في السفر إلى قطر والمشاركة في المونديال والمنافسة مع الفرق العربية ( يا ولداه ! ) ، لقد شعرت بالصدمة وكأن تيار كهربائي استطاع أن ينفذ إلى جسدي بطريقة ما لينتفض ، من سذاجتي وحسن نيتي وطيبتي الزائدة عن اللزوم والتي قد تصل إلى حد الهبل ، ظننت لثواني بأننا مازلنا عرب ومسلمين وتناسيت موقف قطر من إسرائيل وما قامت به من توسيع فجوة الانقسام بين شطري الوطن الغالي ، وقفت معلنة تهنئتي القلبية الحارة لإخواننا في قطر وبأعلى صوت قلت/ " كلنا قطـر ".
يعني الأخت الشقيقة قطر قامت باستغلال علاقتها بالمدعوة إسرائيل لتحنن قلب الفيفا عليها وتجعلها تقبل استضافة المونديال على أراضيها  ، طيب لنفترض بأن عام 2022 قد جاء ، ونحن ما زلنا على قيد الحياة ، واشتركت إسرائيل وبطريقة ما ، فازت إسرائيل ، لا قدر الله ، بكأس العالم ، هل سوف تقوم قطر بإذاعة السلام الوطني الإسرائيلي على الملأ ؟؟؟ (مش بقولكم هبلة !) ، يعني تناسيت كل شيء ولم انتبه إلا لقصة السلام الوطني ؟؟
عموماً...
 لا جاء ذلك اليوم يا قطر ، إن شاء الله يأتي تسونامي جديد يغير خارطة العالم والـ 11 سنة القادمة كفيلة بتغيير وجه العالم القبيح ، وربما تستضيف فلسطين كأس العالم 2026 ، من يدري ؟؟ فهذا علم الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله ..

***

هناك 10 تعليقات:

  1. يا سيدي ادا كان هاي المشكله فاحنا بخير لسه لكن للاسف وي ار اب تو اور ايز في العماله لسه الي على الملئ احسن وافضل من يلي بصير يوميا من تحت الطاوله عموما مش بس قطر كله الفريق العربي ما هو الا حاشيه او خدم لستهم اسرائيل

    ردحذف
  2. عنجد انا مش فاهمة و لا ملاقية اي تفسير منطقي للي فرح بالقصة بغض النظر عن قصة اسرائيل .. يعني ايش الانجاز؟ يروحوا يعملوا اكبر صحن برياني و يحلوا عنا بلا قلة عقل !!

    ردحذف
  3. لعق أقدام الفيفا، ومحاولة استقراب الإسرائيليين، هما السببان الوحيدان اللذان مُنحقت قطر لأجلهما أحقيّة استضافة كأس العالم. منذ رأيت الدعاية، قبل اعلان النتائج، ضحكت سخرية لأني - قبل كلّ العالم - عرفت من سيأخذها!

    عموماً
    أنا واحد ما بعتقد انّو قطر ح تكون موجودة بـ 2022
    :)

    ردحذف
  4. فعلا " لعق اقدام الفيفا ومحاولة استقراب الاسرائيليين " عموما ما فيش اشي بيدوم ،، وانا كمان باعتقد انه قطر مش راح تكون موجودة بـالمونديال 2022 ، ولو اني رأيت الاعلان قبل الفوز ، لاستنتجت نفس الاشي ^_^

    ردحذف
  5. هديل /
    من وجهة نظرك لا يوجد انجاز ، لكن بالنسبة لوجهة نظر الملايين ، فهي انجاز لا يستهان به ، بعدين لا وجه مقارنة بين استضافة كأس العالم وصحن برياني ، مع العلم اني ما بعرفش شو هو البرياني ؟؟
    عموما تشرفت بمرورك العطر ...

    ردحذف
  6. عارفة النكتة بتاعة القروى اللى خبأ ثروته كلها ورا حجر فى الحائط و علق يافطة : لا توجد نقود وراء هذ الحجر ؟ :))))))))))))))))))))

    بس ما يمنعش فرحتلهم على كل حال , مش كانت أمريكا بكل نفوذها قدامهم ؟ احنا بقينا بندور على أى حاجة نفرح لها :(

    ردحذف
  7. اه بعد اذن الأخت اللى اتكلمت على البريانى , البريانى ده اكلة خليجية ووصفتها موجودة ف كل مواقع الطبخ ع النت :)

    ردحذف
  8. نورتي يا اخر ايام الخريف ، هي صحيح فرحة بس للاسف مغموسة بالالم على الطريقة التي جلبوا بها لنا هذا الفرح ،،،، وبالنسبة للبرياني " انا اللي معرفتش شو هو بالضبط ؟؟ " اصلي مافيش عمار بيني وبين المطبخ كثير يعني ، فكيف بدي اعرف اكلة خليجية ^_*

    ردحذف
  9. دعيني أقول أني أحترم ما كتبتِ (جــداً) ..
    لكن قناعتي تختلف كثيراً..لا يسع سردهــا مساحة التعليق..لكنه موضوع سأكتب عنه(بإذن الله) ما أتيحت لي الفرصة ..
    لكنّي أحببت طريقتك فيعرض الفكرة..
    تقبلي مروري..

    ردحذف
  10. الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
    ولولا الاختلاف ، ما حدث الابداع ..
    شكرا لمرورك العطر لاول مرة على مدونتي ..

    ردحذف