الثلاثاء، 10 فبراير، 2015

قالت إلهام مزيود


قالوا عن


قالت " إلهام مزيود – الجزائر "عن رواية / أوجاع الروح:

أوجاع الروح ثالث إصدار للكاتبة الفلسطينية "امتياز النحال زعرب".

وصلني كتابها وأنا استمع لأغنية جوليا بطرس "ما عم بفهم عربي... فهمني شو يعني ضمير " فما كان من الوجع إلا أن يثبت نفسه في قلبي ويبدأ بالتضخم ... إذ كيف لا تتوجع الروح وهي تقرأ للوجع الفلسطيني.

في فصول قصيرة مثقلة بأحداث غزة جهدت الكاتبة في إيصال معاناة شعب بسيط أعزل ، ولم تكن المعاناة التي يعيشها سببها المحتل الصهيوني فحسب بل تآمر على هذه القطعة الأرضية المنهكة بالوجع جميع ما يحيط بها بل حتى من يعيش داخلها.

من خلال بطلة الرواية ليلى تعرج بنا الكاتبة على أحداث إحدى الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة وتصور لنا معاناتها وزوجها وعائلتها وكذا جيرانها وبعض معارفها ، هذا العدوان وهذا الألم يقابله صمت دولي صارخ تعودت عليه ليلى وكل من يقطن قطاع غزة ، موت بالجملة ، انهيارات ، ذكريات تنسف ، أحلام تشتت ، وأماني تدفن مع رفات الشهداء ، هذه هي غزة وهذه هي امتياز لا تكتب سوى الوجع.

مما اقتبست






_________

ملاحظة:  الصورة من تصوير الصديقة رضوى طارق في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2015

*****

هناك 4 تعليقات:

  1. ألف مبروك يا إمتياز، وموفقة دائما وأبدا ..
    بالمناسبة أنا سعيد جدا كون ما قلته أنا "إلهام مزيود" أول ما افتتحتي به التدوين هذه السنة.

    ردحذف
    الردود
    1. هذا فأل حسن يا إلهام ، الله يبارك فيك وعقبال ما نبارك لك على أول كتاب إن شاء الله.

      حذف