الأربعاء، 25 فبراير، 2015

قال إبراهيم رزق


قالوا عن


قال إبراهيم رزق –  مصر عن رواية / أوجاع الروح:

دائمًا ما كنت اعترض على كلمة وجع للأخت العزيزة امتياز النحال ، ولكن بعد قراءتى لهذه الرواية بحثت عن كلمة في اللغة العربية تتخطى حدود الوجع.

نحن أمام ملحمة تضعها الكاتبة أمامنا في بضعة صفحات ما هى الروح وما هي أوجاعها ، ما أهون الحياة إذا كانت في وطن ينزف ويتألم.

تدخلنا الكاتبة للحياة داخل فلسطين في وقت من أوقات الحرب التي تفرض على الفلسطينيين فجأة وتنتهى فجأة ، فلا نعرف لماذا بدأت ولا كيف انتهت ، نحن أمام شخصيات تتعامل مع الحرب وتتعايش وتتكيف بمنتهى البساطة ، تلك البساطة التي تتغلف بالألم والمر والدم.

تضعنى امتياز أمام شخصية ليلى ، شخصية مليئة بكم من الشجن إذا فاض على العالم أغرقه. 

يا الله ما هذه الشخصية التي تتمسك بالموت بقدر تمسكها بالحياة ، شخصية مليئة بالأمل بقدر ملئها باليأس ، شخصية تحلم بالمستقبل وهي في رحم الموت.

امتياز لقد استمتعت وبكيت وتوجعت بأوجاع الروح.

روايتك من الروايات التي تعيد الروح إلى النفس والتي من المستحيل أن تمر مرور الكرام أو تمحى من الذاكرة. 


****

هناك تعليقان (2):

  1. و الله العظيم يا امتياز انا كنت لسه بتكلم مع حد كاتب بقوله الرواية دى مخدتش حقها قلمك فى منهى السلاسة و الصدق

    ردحذف
    الردود
    1. والله كلامك شهادة اعتز بها ، شكرًا لك من القلب.

      حذف