الأربعاء، 19 فبراير، 2014

ميمنة القسام


# حوليات
(234)
هؤلاء أسلافي
ميمنة القسام

هي ابنة الشهيد عز الدين القسام ، ولدت في العشرينات من القرن الفائت ، وهي مناضلة ومعلمة وخطيبة مفوهة.

شاركت في العمل الوطني في الثلاثينات في مدينة حيفا ، وألقت خطبة شهيرة في جامع الاستقلال ، كما شاركت في إضراب 1936 م حيث نزلت إلى الشارع وقامت بالتحريض على إغلاق المحلات التجارية والدكاكين ، ثم عملت في النشاط النسائي من خلال الجمعية الخيرية النسائية في مدينة طولكرم.

ألقت كلمة الوفد الفلسطيني في مؤتمر النساء الشرقيات للدفاع عن فلسطين عام 1938م في القاهرة ، وهي الكلمة التي كتبها لها الخطيب والسياسي الفلسطيني أكرم زعيتر.

وقد أثنت في الكلمة على أبيها الشهيد البطل " عز الدين القسام " فقالت:

"الحمد لله الذي شرفني باستشهاد أبي ، وأعزني بموته ولم يذلني بهوان وطني واستسلام أمتي".

أثناء تواجدها في القاهرة ، تلقت السيدة ميمنة القسام ثلاث دعوات للضيافة في نفس الوقت من الملك فاروق والمبعدين الفلسطينيين والسيدة هدى شعراوي ، وقد لبت دعوة الأخيرة فقط.

هاجرت بعد النكبة هي وزوجها من مدينة حيفا إلى الأردن وبقيت هناك إلى أن توفت عن عمر ناهز الـ 85 عاماً ، ودفنت في عمان بتاريخ 28 / 6 / 2004م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:
كتاب: فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة ، امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.

********






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق