الأربعاء، 26 فبراير، 2014

مريم هاشم


# حوليات
(241)
هؤلاء أسلافي
مريم هاشم

تعتبر مريم عبد الغني هاشم رائدة الحركة النسائية في نابلس ، ورغم كونها لا تقرأ ولا تكتب إلا أنها كانت الرائدة الأولى وصاحبة مشروع جمع القرش في العام 1921 م بجانب زميلتها في درب النضال الرائدة عندليب العمد .

ولقد كانت مريم هاشم شخصية ريادية قوية ومحبوبة ، تحترم الناس وتكره التعصب والتزمت ، محدثة لبقة وودودة في التعامل مع الجميع.

رغم كونها أمية إلا أنها استطاعت أن تصقل شخصيتها بمجالسة أقربائها من أمثال الشيخ منيب هاشم مفتي نابلس والشيخ حسين هاشم أحد علماء المدينة.

عملت ضمن مجموعة نسوية في الخفاء لمساعدة الأسر المحتاجة والمتضررة من الاحتلال البريطاني حتى عام 1936 م ، ثم تحولت هذه المجموعة في عام 1945 م إلى جمعية الاتحاد النسائي العربي بنابلس ولقد تم انتخابها رئيسة للجمعية حتى وفاتها عام 1948 م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر:
كتاب: فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة ، امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.


********

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق