السبت، 23 يونيو، 2012

أحمد سامح الخالدي




هؤلاء أسلافي

(4)

أحمد سامح الخالدي

ولد أحمد سامح راغب الخالدي في مدينة القدس عام 1896م ، والده هو الحاج راغب نعمان الخالدي وهو فقيه وقاضي مدني ومؤسس المكتبة الخالدية في القدس.

تلقى تعليمه الأساسي في المدرسة الأمريكية وتعليمه الثانوي في مدرسة المطران.

حصل على شهادة الصيدلة والكيمياء من الجامعة الطبية في اسطنبول عام 1916م ، ثم التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت ونال شهادة البكالوريوس في العلوم.

واصل دراسته العليا ونال شهادة الماجستير في التربية.

خدم في الجيش العثماني في أواخر الحرب العالمية الأولى وعند انتهاء الحرب عاد إلى فلسطين.

تم تعيينه مفتشاً للمعارف في لوائي يافا وغزة عام 1919م ، ومن ثم تمت ترقيته إلى درجة مفتش معارف عام في إدارة المعارف في القدس عام 1923م.

تم تعيينه مديراً لدار المعلمين بعد استقالة مديرها خليل طوطح احتجاجاً على تدشين الجامعة العبرية عام 1925م ، وفي عهده تم تغيير اسم " دار المعلمين " لتصبح " الكلية العربية".

تزوج للمرة الثانية من الأديبة عنبرة سلام عام 1929م والتي شاركته في أنشطته الثقافية والاجتماعية بالإضافة إلى ترجمتها للعديد من روائع الأدب الغربي الكلاسيكي.

في عام 1941 م تمت ترقيته ليصبح مساعداً لمدير عام المعارف كما استمر في إدارة الكلية العربية حيث تخرج من تحت يديه آلاف الطلبة المتفوقين والمثقفين.

يعتبر أحمد سامح الخالدي أبو التربية الحديثة في فلسطين ، وأشهر من نقل من اللغة الإنجليزية إلى العربية في مجال التربية والتعليم.

تولى الإشراف على المكتبة الخالدية بعد وفاة والده الحاج راغب وساهم في نهضة المكتبة وإضافة العديد من الكتب وتحقيق العديد من المخطوطات النادرة إلى أن وقعت النكبة عام 1948م ، واضطر للرحيل إلى لبنان تاركاً خلفه كتبه ومكتبته وكليته ومشاريعه التعليمية الخيرية.

وفي لبنان قام بمساعدة اللاجئين الفلسطينيين ورعاية شؤون تعليم أبنائهم، حيث أسس في جنوب لبنان مدرسة نموذجية في قرية الحنية.

أنشطته:

·        انشأ مشروع اليتيم العربي ولجنة اليتيم العربية العامة.
·        انشأ معهد أبناء الشهداء في دير عمرو - غربي القدس وهو عبارة عن مشروع قرية منتجة.
·        رئيس لجنة التعليم العالي في فلسطين.
·        مدير معاون في شركة (ألبان أميركان للطيران) عام 1951م.
·        عضو في الجمعية الملكية للفنون بانكلترا.
·        عضو الجمعية الملكية لآسيا الوسطى في لندن.

من مؤلفاته:

·        إدارة الصفوف ، 1928 م.
·        أركان التدريس ( جزأن ) ، 1934م.
·        رسالة اختبار الذكاء.
·        أنظمة التعليم ( جزأن ) ، عامي 1933 – 1935 م.
·        أهل العلم بين مصر وفلسطين، 1946م.
·        رحلات من دمشق إلى القدس ، 1946م.
·        رجال الحكم والإدارة في فلسطين، (من عهد الخلفاء الراشدين إلى القرن الرابع عشر الهجري)، 1947م.
·        المعاهد المصرية في بيت المقدس، القدس، 1946م.
·        رحلات في ديار الشام، (أدب رحلات)، 1946م.
·        العرب والحضارة الحديثة، 1951م.
·        أهل العلم والحكم في ريف فلسطين.
·        سلسلة كتب دراسات إستراتيجية، 17 عنوانًا (إعداد مشترك).
·        ترغيب أهل الإسلام في سكنى الشام، تحقيق.
·        مثير الغرام بفضائل القدس والشام، تحقيق.
·        الإعلام بفضائل الشام، تحقيق.
·        فضائل بيت المقدس للواسطي ، تحقيق.
·        طرق التدريس المثلى، ترجمة ، 1937م.
·        أقنعة الحب، ترجمة ، 1946م.
·        الحياة العقلية ، ترجمة.
·        الطريقة المنتسورية في التربية والتعليم، ترجمة.
·        تاريخ المعاهد الإسلامية، (ثمانية مجلدات)، مخطوط.
·        تاريخ بيت المقدس ، مخطوط.
·        الأردن في التاريخ الإسلامي ، مخطوط.

الجوائز التي حصل عليها:

·        وسام عضو في الإمبراطورية البريطانية.
·        وسام القدس للثقافة والفنون من منظمة التحرير الفلسطينية عام 1990م.

وفاته:

عانى الأستاذ الفاضل أحمد سامح الخالدي من مرض القلب الذي لازمه بعد النكبة حزناً وغماً على ضياع البلاد حيث توفي ودفن في بيروت عام 1951 م.

_________________________

المصادر:

·        مقال للأستاذ أوس داوود يعقوب -  مؤسسة القدس للثقافة والتراث.
·        من أعلام الفكر والأدب في فلسطين - يعقوب العودات (البدوي الملثم)، ، 1976م.
·        موسوعة كتاب فلسطين في القرن العشرين - أحمد عمر شاهين ، 1992م.
·        أعلام فلسطين في أواخر العهد العثماني (1800-1918م) - عادل مناع ، 1995م.
·        فلسطينيات – امتياز النحال زعرب – مخطوط.


*****


هناك 10 تعليقات:

  1. أتعرفين ما أعجبني فيه ؟
    الأوسمة و الجوتئز التي حصدها ،
    لم يكتفِ كما أرى بالدول العربية ،
    بل نال جوائز و أوسمة بريطانية ..

    من المؤسف أنه مات كمدًا ربما على فلسطين و نكبتها !!

    متابعة !

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    ولازلنا ننهل من نهر معلوماتك الرائعة
    جزاك الله خيرا اختاه وبارك فيك

    مجموعة من التدوينات الموثقة مفيدة جدا
    دمت بتألق غاليتى

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  3. رجل صدره يستحق الف وسام...اعجبتني التدوينة سلم قلمك

    ردحذف
  4. حقيقى راااااااااااائع واشكرك على هذا الفخر العربى تحياتى :)

    ردحذف
  5. سلسلة خالدة نقرأها هنا .. أعجبني مشروعه مشروع اليتيم العربي فهو بحق مشروع قيم في انتظار المزيد تحياتي غاليتي

    ردحذف
  6. صباح الغاردينيا آمتياز
    ماأروع عطائك الذي ننهل منه
    لنسقي ثقافتنا بمن يستحقون أن يسجلهم التاريخ
    جزاكِ الله خيراً "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  7. كتير بنحتاج نعرف شخصيات نفخر بيها
    وعجبنى جدا توثيقك للمعلومات
    فى انتظار المزيد

    ردحذف
  8. السلسلة في غاية الجمال و المعلومات عن شخصيات لم نعرفها من قبل تزيد من خزينتنا الثقافية
    تسلمي يا امتياز

    ردحذف
  9. مجهود رائع و فكرة كتير حلوة ان تكتبي عن أسلافنا و أجدادنا لهم بصمة في حياتنا و في تاريخ الشعب الفلسطيني

    ردحذف
  10. سعيدة بزيارتكم وبتعليقاتكم

    واعذروني للتقصير في الزيارة وفي الردود ..

    ردحذف