الاثنين، 25 يونيو، 2012

حلمي أبو شعبان




هؤلاء أسلافي

(6)

حلمي أبو شعبان

ولد الكاتب ورجل الاقتصاد حلمي مصباح أبو شعبان في حي الزيتون في مدينة غزة عام 1911م.

بدأ في حفظ القرآن الكريم وهو في سن الخامسة من عمره في كُتاب مسجد العجمي.

أُجبرت عائلته مع آلاف العائلات الغزية على مغادرة مدينتهم عام 1916م ، أثناء الحرب العالمية الأولى وبأوامر من السفاح جمال باشا حيث استقرت عائلته في مدينة نابلس.

وبعد انتهاء الحرب عام 1918م واحتلال الانجليز وحلفاؤهم لمدينة غزة ، عادت عائلة حلمي أبو شعبان إلى المدينة.
وفي نفس العام التحق حلمي بالمدرسة الرشيدية " مدرسة هاشم بن عبد مناف " ومن ثم سافر لاستكمال تعليمه في الكلية العربية في القدس.

عمل في بداية حياته كمحرر في جريدة " صوت الحق " لصاحبها المحامي فهمي بك الحسيني حيث كتب العديد من القصائد والمقالات الوطنية والسياسية التي تندد بالانتداب البريطاني ووعد بلفور.

كما نشر العديد من المقالات في جريدة " مرآة الشرق" ضمن باب ثابت بعنوان: خطط عفريت.

وقد عمل باشكاتب في بلدية غزة عام 1930م ثم أصبح سكرتير وأمين صندوق بلدية غزة عام 1934م.

بدأ في تقديم برنامج " حديث المساء " في إذاعة " هنا القدس " عام 1936م ، وكان ينتقد السياسات البريطانية في التعامل مع القضية الفلسطينية والصراع العربي اليهودي ، مما دفع قوات الاحتلال البريطاني إلى اعتقاله هو وصديقه رئيس بلدية غزة فهمي بك الحسيني ووضعهما في سجن صرفند شمال فلسطين وذلك عام 1938م.

وفي معتقل صرفند ، تعرف على عبد الحميد شومان ، مؤسس البنك العربي .

وبعد خروجه من المعتقل ، توفى صديقه فهمي بك الحسيني ، فحزن عليه حزناً شديداً ورثاه في قصيدة طويلة ومؤثرة.

اتجه حلمي أبو شعبان نحو الأعمال التجارية مثل بيع الكتب والأدوات المدرسية والقرطاسية بالإضافة إلى كونه وكيلاً لشركة " فرج الله " للصحافة والتوزيع.

وفي عام 1945 م ، وقع اختيار السيد عبد الحميد شومان مؤسس البنك العربي على السيد حلمي أبو شعبان ليؤسس أول فرع للبنك في غزة حيث تم تعيينه مديراً على الفرع.

وفي عام 1946م ، قام بترشيح نفسه لعضوية مجلس بلدية غزة حيث فاز وأصبح عضواً عن منطقة الرمال داخل المجلس.

استمر في الكتابة في جريدة " غزة " لصاحبها خميس أبو شعبان والتي تم تأسيسها عام 1951م ، وكان له عموداً ثابتاً بعنوان : " في منازلهم " يتحدث فيه عن الأوضاع المحلية والاقتصادية والسياسية في قطاع غزة.

وفي عام 1952 م ، تمت ترقيته ليتولى منصب مدير البنك العربي بمدينة المحلة الكبرى في مصر بالإضافة إلى الإشراف على الفروع الأخرى في المدن المصرية بهدف إصلاح أدائها وتقويمها ، وقد تدرج في المناصب حتى أصبح مدير البنك العربي في القاهرة وذلك عام 1963م.

عاد من جديد إلى غزة وقام بتأسيس فرع للبنك العربي في ميدان فلسطين أو ما يعرف بفرع " الساحة ".

بعد نكسة 1967م واحتلال الجيش الإسرائيلي لقطاع غزة ، قدم حلمي أبو شعبان استقالته من البنك وغادر إلى مصر مع أبنائه لإكمال تعليمهم هناك.

عاد إلى غزة عام 1972م بعد موافقة سلطات الاحتلال على طلب " لم الشمل " الذي تقدم به ، وقد عاش في غزة حتى وافته المنية عام 1978م.

من مؤلفاته:

·        مجموعة من القصائد الوطنية نذكر منها : سنعود – الثائرة – يا بلادي – الجلاء .
·        أبو جلدة والعرميط ، كتاب.
·        تاريخ غزة ، وهو نقد لكتاب عارف باشا العارف.
·        مصرع إسرائيل ، كتاب 1956م.
·        أيام معهم ، " مذكراته " ، لم يكتمل بسبب الوفاة .

نموذج من شعره:

لا تـنـظـرى خـلف الحـدود بـــــعيـدا أو تجزعي إن زاد عنك صدودا
فـغـدا نــعـود ونـلـتـقـي بـــــرحـابـه ونزيل من بعد الحدود حــــدودا
قـسـمـا فـلسطـيـن الحـبـيـبـة إنـــنــا لن نرتضي بسوي ثراك صعيدا
سنعود لـلوطـن الحـبـيـب جـحافـلا ً ونركز الرايـات فـيـه شهــــــودا

__________________________

المصادر:

·        حلمي مصباح أبو شعبان الأديب الشاعر والصحفي الثائر بقلم: مازن حلمي أبو شعبان.
·        حلمي مصباح أبو شعبان الأديب الشاعر والصحفي الثائر ، سليم عرفات المبيض، 2004م.
·        موسوعة أعلام فلسطين في القرن العشرين، محمد عمر حمادة، سوريا،2000م.


*****



هناك 8 تعليقات:

  1. أيوة أنا بحب أعرف بلادي وناسها من أول الخليج لحد المحيط
    غزة في القلب لها معزة :)

    ردحذف
  2. جميييل :)

    متابع بإذن الله :)

    ردحذف
  3. صباح الغاردينيا امتياز
    وأصبحت مدونتك منهل أدبي
    أستقي منه جرعتي الأدبية "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  4. بتعرفي يا هيك الموضيع يا بلا ....موفقة انا رأي بس تخلصيهم تنشريهم في كتاب .

    موفقة يا رب

    ردحذف
  5. ما زالت تلك السلسلة الرائعة التي تحكي قصص نجوم التي ان قمنا بالاقتداء بهم لاهتدينا
    تحياتي لكي

    ردحذف
  6. صديقتي امتياز
    أتيت هنا لأثني على اختيارك الموفق لهذه الفكرة " سلسلة هؤلاء"
    حقيقة كل يوم أتي هنا كي استزيد معرفة وثقافة بتاريخ هذه الشخصيات المتميزة..
    تحيتي لكِ على هذا المجهود المتميز
    سأقوم بمنح رابط مدونتك لزميلاتي في المدرسة للاستفادة والفائدة

    تحيتي لك دوما عزيزتي

    ردحذف
  7. يا رب نوصل لألف شخصية

    ناسنا كتير ومتمزيزين

    جدا جدا جدا جدا جدا

    ردحذف
  8. سعيدة بمروركم جميعا وتعليقاتكم وكلماتكم الطيبة ..

    واعذروني للتقصير في الردود وفي الزيارة ..

    كونوا هنا دائما ..

    كونوا بخير ..

    ردحذف