السبت، 26 أبريل، 2014

فوزية الكرد


# حوليات
(300)
هؤلاء أسلافي
فوزية الكرد

هي السيدة فوزية الكرد " أم كامل " ، هاجرت عائلتها عام 1948 م من منطقة الطالبية غرب القدس لتستقر في حي الشيخ جراح وسط مدينة القدس ، وهناك تعرفت على زوجها الذي هاجر من مدينة يافا في نفس العام.

قام المستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال بإخراجها من بيتها التي تملكه في حي الشيخ جراح بحجة أنه ملك للمستوطنين ، فما كان من تلك المرأة إلا أن أقامت خيمة أمام بيتها لتناضل من أجل استعادته مرة أخرى.

تستقبل أم كامل المتضامنين معها من مختلف الجنسيات العربية والدولية ، وقد أطلق عليها القنصل البلجيكي لقب " المرأة الفلسطينية التي تقود الرجال ".

بدأت قصتها عام 1999 م حيث توجهت إلى بلدية القدس للحصول على ترخيص لترميم البيت إلا أنهم رفضوا ذلك ، فقامت بترميمه على حسابها الخاص.

وحضر إلى بيتها مستوطن حيث ادعى أنه من بلدية القدس ودبر لها مكيدة تثبت أحقيته في البيت.

تقدمت بشكوى إلى المحكمة التي قررت إغلاق البيت وتغريمها بمبلغ 120 ألف شيكل.

استمرت معاناة أم كامل حيث قام المستوطنون باحتلال بيتها بالقوة في ظل حماية قوات الاحتلال وتم طردها هي وزوجها المريض لتنصب خيمة أمام البيت ، وتتقدم بشكوى إلى المحكمة والتي أصدرت قرار بالإخلاء في 17 أبريل 2007 م ، إلا أن قرار المحكمة لم ينفذ.

عانت أم كامل من تصرفات المستوطنين الذين استمروا في مضايقتها ومحاولة تخريب البيت بهدف إجبارها على مغادرته ، وعندما باءت محاولاتهم بالفشل عرضوا عليها مبالغ مالية ضخمة حيث عرض عليها وزير السياحة الإسرائيلي مبلغ 15 مليون دولار مقابل إخلاء البيت إلا أنها رفضت ذلك.

وفي عام 2008 م ، قامت قوات الاحتلال بمحاصرة بيتها وطردها هي وزوجها منه بالقوة ، وأصيب الزوج بأزمة قلبية وتوفى على أثرها.

وبقيت أم كامل حتى اليوم تدافع عن حقها في بيتها ، وتقاوم في خيمتها التي تمت إزالتها عدة مرات وأعادت نصبها من جديد مع فرض المزيد من الغرامات عليها.

.........

المصدر:
كتاب " فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة لـ/ امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.


******

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق