الأحد، 8 يونيو، 2014

جوهرة السفاريني


# حوليات
(٣٤٣)
هؤلاء أسلافي
جوهرة السفاريني

ولدت الشاعرة جوهرة مصطفى حسين العيسى في مدينة الناصرة عام 1947م وقد عرفت بجوهرة السفاريني نسبة إلى قرية سفارين إحدى قرى طولكرم ومسقط رأس جدها.
هاجر والدها بعد النكبة إلى لبنان ومن ثم غادرها إلى سوريا حيث استقر هناك ، كبرت وكبر معها غضبها لضياع وطنها وحزنها على تشتت شعبها ، فشاركت في المظاهرات منذ أن كانت طفلة مما أدى إلى فصلها من مدرستها مع ستة من زميلاتها .
أنهت دراستها الثانوية في دمشق عام 1965م وسافرت إلى الكويت حيث التحقت بمعهد المعلمات لدراسة اللغة العربية وآدابها ثم عملت في سلك التعليم ومن ثم مشرفة على تدريس اللغة العربية .
تزوجت من زميلها في العمل مدرس الرياضة البدنية الأستاذ مصطفى أحمد سليمان عام 1967م.
 بدأت جوهرة السفاريني في مراسلة المجلات والجرائد في سن مبكرة ، فلم تتجاوز الحادية عشرة من عمرها حين نشرت أول مقال لها في مجلة الجندي الدمشقية، وفي سن الثانية عشرة، أرسلت قصة خيالية بلغة شاعرة إلى مجلة "حواء" المصرية، حيث تم نشرها مع تعليق رئيسة تحرير المجلة السيدة أمينة السعيد والتي تنبأت بمستقبل جوهرة حيث قالت: " إنني أتوقع لهذه الصغيرة أن تكون شاعرة في المستقبل القريب".
بدأت في توسيع دائرة نشاطها الأدبي بنشر مقالاتها وأشعارها في عدة صحف منها : جريدة فلسطين، وبعض الصحف الكويتية مثل: الوطن والقبس والرأي العام والأنباء واليقظة.
ولقد كان للشاعر يوسف الخطيب والمناضل الفلسطيني (صلاح خلف) أبو إياد دوراً كبيراً في تشكيل شخصيتها الفكرية والأدبية والوطنية.

من مؤلفاتها :

·        ديوان "نداء الأرض وحجارة الأعماق" عام 1984م.
·        ديوان "خيول لا تنام" عام 1999م.
·        ديوان "ولينتفض الضوء" عام 19989م.
·        أوبريت (شمس فبراير) بعيد الكويت الوطني (مركز المعلومات التربوية الكويت).
·        أناشيد وأشرطة تسجيل لجمعية بيادر السلام الكويتية

.........

المصدر:
كتاب " فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة لـ/ امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.


******

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق