الاثنين، 2 يوليو، 2012

محمد روحي الخالدي




هؤلاء أسلافي

(13)

محمد روحي الخالدي

ولد الأديب والمؤرخ الفلسطيني "محمد روحي" ياسين الخالدي في مدينة القدس عام 1864م ، والده هو ياسين الخالدي رئيس كتاب المحكمة الشرعية ونائب قاضيها سنة 1865م.

تلقى تعليمه الأساسي في القدس ومن ثم تابع دراسته متنقلاً بين لبنان وتركيا ، وقد كان يطمح بمواصلة تعليمه إلا أن والده حاول منعه فقام بتعيينه رئيساً لكتاب محكمة بداية غزة لكنه رفض وسافر إلى الآستانة وهناك التحق بالمكتب الملكي السلطاني حيث درس العلوم السياسية والإدارة وذلك عام 1887م.

عاد إلى القدس بعد حصوله على شهادة التخرج عام 1893م ، وعمل معلماً إلا أنه كان يطمح في مواصلة التعلم ، فقرر السفر إلى تركيا مرة أخرى ومن ثم سافر إلى باريس.

وهناك درس فلسفة العلوم الإسلامية والآداب الشرقية في جامعة السوربون ، ومن ثم تم تعيينه مدرساً في جمعية نشر اللغات الأجنبية في باريس.

وفي عام 1898م تم تعيينه قنصلاً عاماً في مدينة بوردو الفرنسية وتوابعها ، وهناك تزوج من الآنسة الفرنسية هرمانس بنسول وأنجب منها طفلاً اسماه " يحيى".

وقد كان الخالدي يكتب المقالات العلمية ويرسلها إلى مجلة " الهلال " المصرية وكان يوقع باسم " المقدسي " لأن منصبه السياسي الحساس يمنعه من الكتابة في الصحف.

استمر في منصبه حتى إعلان الدستور عام 1908م ، حيث عاد إلى القدس وتم انتخابه نائباً عن المدينة في مجلس النواب العثماني " مجلس المبعوثان ".

كان الخالدي عضواً في جمعية " الاتحاد والترقي " وكان من أوائل الذين تنبهوا للأطماع الصهيونية في فلسطين ، وقد حذر من تبعات بيع الأراضي لليهود المستوطنين.

تم إعادة انتخابه عام 1912م لمجلس " المبعوثان " ونائباً لرئيس المجلس.

من الجدير بالذكر أن الخالدي من أوائل الذين استقصوا أحوال العالم الإسلامي وجمع مادة إحصائية عن أقطاره ورتبها أبجدياً ، حيث يعتبر أحد أعمدة النهضة العربية في فلسطين وهو رائد البحث التاريخي الحديث في فلسطين أيضاً.
وقد أصيب بحمى التيفوئيد ، وتوفي ودفن بمدينة الآستانة عام 1913م.

مؤلفاته:

·        " تاريخ علم الأدب عند الإفرنج والعرب وفيكتور هوكو " ، وهو عبارة عن مقالات كانت تنشر في سلسلة في مجلة " الهلال" ، عام 1904م.
·        " رسالة في سرعة انتشار الدين المحمدي وفي أقسام العالم الإسلامي" ، عام 1896م.
·        " المقدمة في المسألة الشرقية منذ نشأتها الأولى إلى الربع الثاني من القرن الثامن عشر" ، عام 1897م.
·        " الانقلاب العثماني" ، عام 1909م.
·        " الكيمياء عند العرب " ، تمت طباعته في دار المعارف عام 1953م.

من مخطوطاته التي ضاع أغلبها:

·        رحلة إلى الأندلس.
·        كتاب علم الألسنة أو مقابلة اللغات.
·        تاريخ الصهيونية .
·        تاريخ الأمة الإسرائيلية.
·        تراجم أعلام الأسرة الخالدية " توفي قبل الانتهاء منه".

الجوائز التي حصل عليها:

·        وسام " نخلة المعارف " ووسام فرقة الشرف " لجيون دونور " من الحكومة الفرنسية.
·        منح اسمه وسام " القدس للثقافة والفنون " في عام 1990م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:
·        كتاب " محمد روحي الخالدي، رائد البحث التاريخي الحديث في فلسطين " – ناصر الدين الأسد ، 1970م.
·        كتاب " أعلام فلسطين أواخر العهد العثماني " – عادل مناع ، 1995 م.
·        كتاب " أعلام الفكر والأدب في فلسطين " – يعقوب العودات ، 1976م.
·        موسوعة كتاب فلسطين في القرن العشرين– أحمد عمر شاهين ، 1992م.

******

هناك 10 تعليقات:

  1. سيرة مشرفة لشخصية ذات وضع حساس رغم الحصار المفروض عليها تحياتي صديقتي وبارك الله فيك وفي أسلافك

    ردحذف
  2. مش عارف اعلق و ولا أقول حاجة غير إني اشكر حضرتك بجد على المعلومات القيمة دي

    ردحذف
  3. الجميل في السلسلة غير انك كتباها كويس

    انك كاتبه اسماء المراجع

    ربنا يجعله في ميزان حسناتك
    انتي تحي ذكري ناس يستحقوا هذا

    ردحذف
  4. شكرا على المعلومات القيمه ديه
    تحياتى

    ردحذف
  5. اسلوب حضرتك جميل
    شكرا جزيلا لانك عرفتينى بشخصية مكنتش اعرف عنها حاجة

    واعتقد ان اللى بتعمليه مهم جدا انك تعرفى قراء و تنشرى عن الاسلاف زى ما حضرتك سمتهيهم "هؤلاء هم أسلافى"

    اتبسطت هنا :)

    ردحذف
  6. جميل ما سردتي هنا

    سرني كثير قراءته

    تحياتي ^^

    ردحذف
  7. صباح الغاردينيا وجع
    وأصبح لي موعد مع رفك الأدبي لأقرأ شخصية جديدة غادرت ولازالت روائعها بيننا "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  8. الحقيقة هذه السلسلة يجب أن تُأخذ بعين الاعتبار كونها سلسلة لأعلام نهضة فلسطينين كثير منهم كان مجهول لدينا قبل مرورنا هنا
    أنا أرى من أقيم ما ينشر عبر المدونات في هذه المرحلة
    وهي مرجع ثقافي مهم جدا
    حيث أن هذه الشخصيات رغم أهميتها إلا أنها مهمشة

    أشكرك امتياز على هذا الجهد الملموس
    وهذه المعلومات التي أعلم جدا أنها لم تجمع بسهولة
    وكذلك كان لك لمسة خاصة في عرضها

    اعلمي أنني والكثيرين في انتظار الشخصيات المقبلة
    تحيتي لكِ
    تحيتي

    ردحذف
  9. لم نهج الكثيرون نهجك هذا لساهمنا جميعا في التعريف بشخصيات تركت بصمتها في التاريخ، خاصة بين القرن 19 و20.
    جميلة هي تدوناتك هذه، تابعي. وشكرا لك على المجهود الطيب.

    ردحذف
  10. سعيدة بمروركم جميعا وتعليقاتكم وكلماتكم الطيبة ..

    واعذروني للتقصير في الردود وفي الزيارة ..

    كونوا هنا دائما ..

    كونوا بخير ..

    ردحذف