الخميس، 19 يوليو، 2012

دلال المغربي




هؤلاء أسلافي

( 28)

دلال المغربي

ولدت الشهيدة دلال المغربي عام 1958 م في مخيم صبرا ، وهو أحد مخيمات بيروت لأسرة من يافا هاجرت إلى لبنان بعد نكبة عام 1948 م ، تلقت دلال تعليمها الابتدائي في مدرسة يعبد، والإعدادي في مدرسة حيفا وكلتاهما تابعة لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين في بيروت.

انضمت إلى صفوف الفدائيين وهي على مقاعد الدراسة ، شاركت في العديد من الدورات العسكرية وتدربت على جميع أنواع الأسلحة ، وعُرف عنها جرأتها وحماسها الثوري والوطني.

تم اختيارها - وهي في العشرين من عمرها - لتترأس مجموعة فدائية مكونة من عشرة أشخاص والقيام بعملية نوعية لضرب دولة الاحتلال في عقر داره ، حيث قام أبو جهاد بالإعداد لهذه العملية.

سميت العملية ب " عملية الشهيد كمال عدوان " ، وسميت الفرقة المنفذة للعملية باسم " فرقة دير ياسين " ، كان الهدف من العملية هو السيطرة على حافلة عسكرية إسرائيلية والتوجه بها إلى مبنى الكنيست في تل أبيب.

بدأت العملية يوم 11 مارس 1978 م حيث وصلت دلال وفرقتها إلى الشاطئ ومن ثم قاموا بالاستيلاء على حافلة عسكرية واتخذوا من جنودها رهائن ، وتوجهوا إلى تل أبيب ، وكانوا يطلقون النار على السيارات العسكرية المارة بجوارهم ، حيث أوقعوا الكثير من الإصابات في صفوفهم.

وعندما اقتربت الحافلة من تل أبيب ، صدرت الأوامر الإسرائيلية بالهجوم عليها ، حيث استشهدت دلال ورفاقها ونجا فدائي واحد هو خالد أبو إصبع حيث تم اعتقاله بعد إصابته ومن ثم حوكم ب 12 مؤبد و10 سنوات ، وتم الإفراج عنه في صفقة تبادل أسرى عرفت باسم " صفقة أحمد جبريل "  عام 1985م ليروي تفاصيل العملية والتي أطلق عليها " عملية الساحل ".

وللشهيدة دلال صورة شهيرة يظهر فيها ايهود باراك وهو يشدها من شعرها بعد استشهادها. 

ولقد اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغن في اليوم الثاني للعملية بسقوط 37 من الإسرائيليين وأكثر من 100 جريح.

قامت دولة الاحتلال بالتحفظ على جثمان الشهيدة ورفضوا تسليمه لأهلها لأكثر من ثلاثين عاماً ، وثم وضع جثمانها في مقبرة الأرقام إلى أن تمت صفقة تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل في 17 تموز 2008م ، حيث تم إعادة جثتها لعائلتها في لبنان ليتم دفنها بالطريقة التي تليق بالشهيدة الفدائية البطلة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: كتاب " فلسطينيات " – امتياز النحال زعرب ، مخطوط.


******



هناك 11 تعليقًا:

  1. إنها فدائية شجاعة حقًا ،
    كنتُ لأتمنى فيما لو كانت محجبة ،
    فليست تلك الصورة بالحسنة ..

    مدرسة دلال المغربي شاهدة على كل ما فعلته ،
    و أتساءل ،
    إن كانَ الجميعُ يعرفونَ قدر هذي المرأة..
    خاصة أنها استشهدت في العشرين ..

    دمتِ بخيرٍ صديقتي ..


    تحيآاتي لكِ ..

    ردحذف
    الردود
    1. للاسف يا دعاء .. لم أجد لها صورة بالحجاب فهي لم تكن محجبة أصلا ..

      ولكنها تبقى في الذاكرة بحجاب أو بدون ...

      حذف
  2. مشكورة سيدتي على ما تبذلينه من جهد ووقت من أجل تعريفنا بأسلافنا


    بالتوفيق دايما

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا أخي الكريم على متابعتك للسلسلة .

      حذف
  3. سلف نعتز به ونفتخر جدا

    لقد كانت سلسلتك من أجمل ما تابعت خلال الحملة

    بارك الله فيكِ امتياز

    وكل عام وأنت بكل خير
    وكل حملة تدوين ونحن على الخير ومن أجله نلتقي


    كان تاريخ العملية و استشهاد دلال المغربي 11 مارس ام 11 أبريل

    أرجو الإفادة ..

    تحيتي لكِ عزيزتي

    ردحذف
    الردود
    1. الله يبارك فيك يا زينة ..

      بالنسبة لتاريخ الاستشهاد فهو 11 مارس / آذار 1978م

      حذف
  4. اول مرة اعرفها...وربنا اكيد خيجازي البطلة كل خير عشان هيا شهيدة الحق...ودي وتحياتي

    ردحذف
  5. ادخلها الله فسيح جناته

    كل سنة وانتي طيبة وبخير وصحة وسعادة

    ردحذف
  6. بسم الله وبعد
    تتقدم الأسرة المسلمة ( مازن وأحلام ) بالتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلين المولى عز وجل أن يتقبل منا الصيام والقيام وتلاوة القرآن وأن يرحمنا ويغفر لنا ويعتق رقابنا من النار وأن يدخلنا الجنة من باب الريان إنه سميع قريب مجيب
    مبارك عليكم الشهر وكل عام وأنتم إلى الله أقرب

    ردحذف
  7. الله يرحمها ويدخلها فسيح جناته

    كل عام وانتِ بخير
    وينعاد علينا وعليكم
    اللهم تقبله منا واعنا على صيامه وقيامة واجعلنا من تقائه..

    ردحذف
  8. كل عام وأنتم بخير ..

    سعيدة بمروركم وتعليقاتكم ..

    واعذروني للتقصير في الزيارة وفي الردود ..

    ردحذف