الخميس، 5 يوليو، 2012

عندليب العمد




هؤلاء أسلافي

(16)

عندليب العمد

ولدت عندليب العمد في مدينة نابلس عام 1899 م ، لم تستطع إكمال تعليمها فتعلمت الخياطة وكان لها مشغلاً خاصاً بها.

انخرطت في العمل الاجتماعي والسياسي وشاركت رفيقة دربها السيدة مريم هاشم في تنفيذ العديد من المهام والأعمال الخيرية الاجتماعية كما ساهمت في تأسيس لجنة التعاون والثبات " الجناح النسوي لمقاومة المشروع الصهيوني " .

بادرت السيدة عندليب إلى تشكيل لجنة من الفتيات لإسعاف الجرحى خلال الحرب التي جرت عام 1948 م، كما قامت بتأسيس العديد من المستشفيات منها مستشفى الشهداء ومستشفى لمعاجلة النساء والأطفال عام 1959 م ، ثم عملت على إنشاء مستشفى الاتحاد النسائي بنابلس وذلك في عام 1970م.

شاركت في العديد من المؤتمرات والاجتماعات النسائية الدولية وقد مُنحت العديد من الجوائز والأوسمة .

أنشطتها:

·        شكلت مع رفيقاتها جمعية الاتحاد النسائي العربي عام 1922 م.
·        مديرة المدرسة المهنية الخيرية للخياطة والتفصيل عام 1931م.
·        عملت على إنشاء النادي الثقافي الرياضي عام 1945.
·        قامت بالمشاركة في تأسيس مستشفى الاتحاد النسائي العربي.
·        قامت بتأسيس وترأس الاتحاد النسائي العربي الفلسطيني في مدينة نابلس في عام 1945.
·        ساهمت في تأسيس "فرقة ملائكة الرحمة" في نابلس عام 1948م.
·        بادرت إلى تأسيس مستشفى أطفال اللاجئين 1950، ومعهد النور للكفيفات عام 1962.
·        رئيسة اتحاد الجمعيات الخيرية للواء نابلس 1958-1975.
·        عضو مؤسس في اللجنة التنفيذية للهلال الأحمر بعمان.
·        شاركت في تشكيل جمعية تنظيم وحماية الأسرة عام 1965م. 
·        عضو جمعية المقاصد الخيرية بالقدس.
·        عضو المجلس الوطني الفلسطيني.
·        من مؤسسي متحف دار الطفل العربي للتراث الشعبي الفلسطيني عام 1978.
·        نائبة رئيس جمعية الاتحاد النسائي العربي ثم أصبحت بعد ذلك رئيسة الجمعية حتى وفاتها.

تم تخليد ذكراها بتأسيس كلية الحاجة عندليب العمد للتمريض والقبالة في نابلس، وقد توفيت في  23/10/1979م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: كتاب " فلسطينيات " – امتياز النحال زعرب ، مخطوط.

****



هناك 12 تعليقًا:

  1. تسلم ايدك

    كأن الحروب تصنع البشر وتجعلهم اكثر نشاطا
    ربما لانهم يعرفون قيمة الحياه ويرون الموت كل يوم


    دمت بخير

    ردحذف
  2. عنجد تسلم ايديكي ... بتعرفي انتي لازم تحكي عن دلال المغربي اكيد بتعرفيها.

    ردحذف
    الردود
    1. طبعا وهل يخفى القمر .. لسه السلسلة بأولها ..

      بعدين أنا ذكرت دلال المغربي في كتاب بعنوان : فلسطينيات وان شاء الله يصدر قريبا ..

      حذف
  3. الناس دي كانت بتحفر في الصخر ومع هذا عملوا حاجات كتير

    ردحذف
  4. رااااااااااائع جدا
    وما احوجنا لمثلها فى كل زمان ومكان
    احسنت غاليتى
    اختيارات راقية و مفيدة جدا
    بارك الله فى تاريخنا وجعله دائما نبراس نستمد منه القوة

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  5. جميل ما قراته هنا رحمه الله

    أرجوا المشاركة في يوم 9 يوليو 2012 يوم التضامن مع سوريا ويوم 20 يوليو جمعة التاريخ الأسود تحياتي

    ردحذف
  6. الله يرحمها ويغفرلها
    شكرا على النبذه

    ردحذف
  7. اختى العزيزة شجن البنفسج

    مازلت متابع
    لو يوجد معلومات اجتماعية ارجو اضافتها

    تحياتى

    ردحذف
  8. أسماء لأول مرة أسمع بها
    وهذا عيب فينا لتقصيرنا في حق هؤلاء
    ....
    لقد كانت شخصية اليوم نموذج للمرأة الفلسطينية
    التي كافحت جنبا لجنب مع الرجل واكتملت صورة الكفاح
    والمساندة بوجودها
    سعيدة أن السلسلة شملت النساء اللواتي كان لهن أثر
    في النهضة الفلسطينية وأن افتتاح هذه السلسلة كان بمراسيل عودة " إمرأة "... تحيز أم صدفة ؟؟....ههههههههه

    هذه الشخصية النسوية الثالثة أعتقد ؟


    تحيتي لتميزك المعهود امتياز

    أشكرك

    ردحذف
    الردود
    1. هي الشخصية الثالثة بعد كلثوم عودة وسميحة خليل ..

      وبصراحة انا ما كنتش بدي اكتب عنهن .. لأن السلسلة خاصة بالرجال أكثر .. وأيضا لاني كتبت عنهن في كتاب خاص بهن بعنوان : فلسطينيات .. اتمنى ان يرى النور قريبا ..

      سعيدة بمتابعتك يا زينة.

      حذف
    2. كلثوم عودة ... :)

      أشكرك امتياز

      حذف
  9. سعيدة بمروركم جميعا وتعليقاتكم وكلماتكم الطيبة ..

    واعذروني للتقصير في الردود وفي الزيارة ..

    كونوا هنا دائما ..

    كونوا بخير ..

    ردحذف