الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

سعيد زين الدين




هؤلاء أسلافي

(20)

سعيد زين الدين

ولد الأستاذ والمحامي سعيد على زين الدين في مدينة غزة عام 1894 م، تلقى تعليمه الابتدائي في المدرسة الرشيدية بغزة ، ثم التحق بدار المعلمين في دمشق.

عمل في حقل التعليم في مدينة السويداء في سوريا لمدة ثلاث سنوات ، ومن ثم تم تعيينه مديراً للمدرسة المأمونية في مدينة القدس ، وأثناء وجوده هناك شارك بتأسيس " المنتدى الأدبي " وذلك عام 1918م ، ثم انتقل للعمل مديراً للمدرسة الرشيدية في مدينة يافا.

ترك مهنة التدريس وتوجه للعمل في تجارة الألبسة ، واستمر في طلب العلم حيث التحق بمعهد الحقوق الفلسطيني في القدس لينال شهادة المحاماة عام 1927م.

بدأ في ممارسة المحاماة حيث دافع عن المظلومين كما تطوع للدفاع عن المناضلين والثوار الفلسطينيين.

تم انتخابه نقيباً للمحامين في مدينة يافا ورئيساً لجمعية المقاصد الإسلامية.

عاد إلى مدينة غزة بعد نكبة 1948م ، ليواصل العمل في مجال المحاماة حيث تم انتخابه نقيباً للمحامين.

شغل في حياته عدة مناصب منها : عمله كمدعي عام في لبنان والقدس ، ورئيس محكمة الاستئناف الأولى في لبنان بجانب العديد من الوظائف الأخرى.

وقد تميز الأستاذ سعيد زين الدين بنظمه للشعر وإجادته لفن الخطابة حيث اشتهرت خطبه بالدفاع عن العقيدة الإسلامية والقومية العربية ، كما شارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات الوطنية والسياسية ، وكان يوجه من خلال شعره رسائل إلى الحكام العرب بضرورة الاتحاد لحماية فلسطين ومحاربة المشروع الصهيوني.

وقد رحل عن عالمنا عام 1959 م وتم دفنه في المقبرة القريبة من دار المجلس البلدي في غزة.

نموذج من شعره:

كـــن قويـــاً علـــى العـــدو شـــديداً ... إن أردت الحياة حـــراً ســـعيدا
واقـــرع الخطـــب بالعزيمــــة قرعــــاً ... إنمــا العــزم مــا يفــل الحديـدا
واجعـــل المـــوت للحيـــاة ســــبيلاً ... تــدرك المجــد أو تخــر شـهيدا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

·        موسوعة أعلام فلسطين في القرن العشرين -  محمد عمر حمادة ، 2000م.
·        سعيد علي زين الدين ، المحامي الثائر والمربي الشاعر- سليم عرفات المبيض ، 2011م.


*****

هناك 14 تعليقًا:

  1. نسعد دوما بالتعرف على هذه الشخصيات العظيمة من خلالك استاذة امتياز، جهد مشكور و لك كل التحية و الاحترام.

    ردحذف
  2. تحية تقدير واحترام لكم ولأسلافكم ,
    حقا استفدت كثيرا من التعرف الى هذه الشخصيه الكريمه رحمها الله
    تقبلى تحياتى

    ردحذف
  3. والله انت تسعدى قلبى بنماذ فخر فلسطنية عربية

    كل الحب والود والحترام الكامل لكم شعب النضال وارض النور :)

    ردحذف
  4. انحنى إحتراما لكِ ولشخصياتك الرائعة

    ردحذف
  5. صباح الغاردينيا إمتياز
    ولازال تدفقك الأدبي ونحن هنا نرتشف جرعة أدبية كل صباح"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  6. جميلة سلسلتك تحمل الكثير من الرجال العظماء من أرض فلسطين الحبيبة
    سعيدة لوجودي هنا وسعيدة أيضا للتعرف عليك
    تحياتي وكل الود والحب
    ميمي

    ردحذف
  7. عسى الله يرحمه ويغفرله ويجعل ما كتبه شاهداً له لا عليه ..
    شكرا لك على النبذه القيمه لهذا الشاعر الرائع ..

    ردحذف
  8. سعيدة بمروركم هنا ..

    واعذروني للتقصير في الزيارة وفي الردود .

    ردحذف
  9. منال زين الدين24 يونيو، 2013 8:29 م

    فخورة جدا بشخص عظيم مثل سعيد زين الدين ليكون جد لاولادي

    ردحذف
    الردود
    1. لكِ الحق في الفخر به ، دمتِ بخير

      حذف
  10. Thankyou so very much for this beautiful tribute to my paternal Grandfather Said Ali Zein-Iddin, , may God rest his soul.

    My biggest regret is that I never met my paternal Grandfather (in fact he was killed long before my parents had even met); yet everything I hear and read about him makes me feel so connected to him and so very proud that a man who embodied such values, who actually lived by them and who was as gifted with words as he was know to be; was above all so generous with his prolific talents.

    My wonderful compassionate dad, may God rest his soul too; was the image of his Father and always said he was also a great cook (although his haphazard spontaneity would have my Grandmother despairing at the resultant aftermath in the kitchen) and he had a deep love and respect for nature.

    In many ways I am blessed to have inherited some of his traits but in so many other ways I find myself lacking. I aspire to be like him. One day. One day soon I hope.

    ردحذف
    الردود
    1. لكِ الحق في الفخر به ، دمتِ بخير

      حذف
  11. سعيد علي زين الدين28 فبراير، 2016 8:27 م

    انا سعيد علي زين الدين، حفيد المناضل والثائر المحامي ونقيب المحامين في يافا وغزه ، لي الشرف والاعتزاز ان أكون حفيد هذا الثائر

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا وسهلا بحضرتك ، جميعنا نفخر بهذه القامة الفلسطينية العظيمة.

      شكرًا لمرورك وتعليقك أخي الكريم.

      حذف