الأربعاء، 5 مارس، 2014

التنوير الزائف


# حوليات
(248)
في بيتنا كتاب
التنوير الزائف لـ / جلال أمين


وأعود مرة أخرى وليست أخيرة لجلال أمين وكتبه القيمة ، في محاولة مني لفهم بعض الأمور التي استصعبت على عقلي الصغير.

وفي هذا الكتاب ، قام جلال أمين – مشكورًا – بتنوير بعض الأمور وإضاءتها في عتمة تفكيري بالإضافة إلى محاولة إخراجي من السير وسط القطيع.

ينقسم الكتاب إلى فصلين ، الفصل الأول يتحدث عن التنوير الزائف والتنوير الحقيقي بالإضافة إلى حقيقة التنوير في ظل النظام العالمي الجديد ، أما الفصل الثاني فيتحدث عن نماذج من التنوير الزائف في مجال النقد ومجال السينما.

ومما أعجبني في هذا الفصل – أي الفصل الثاني –  أن لجلال أمين نفس الأفكار والآراء وخاصة فيما يتعلق بطه حسين ويوسف شاهين وهما – في وجهة نظره – مثالان على التنوير الزائف في عصرنا.

تحدث أيضًا عن العلمانيين والتراثيين وموقفه إزاء كل فريق ، بالإضافة إلى التنوير الزائف في ثورة المعلومات.

من الجميل والممتع في كتب جلال أمين هو إحالتنا دائمًا إلى كتب أخرى ومراجع متنوعة فهو يعرفنا على أسماء مؤلفين وكتب لم تحظى – رغم فائدتها الجمة – بالشهرة أو المعرفة الكافية في وسط القراء.

استمتعت بقراءة هذا الكتاب من الجلدة للجلدة ، وأحب أن أنوه قبل أن أختم حديثي أنه قد لفت انتباهي رأيه في مسألة التقدم والتخلف , وكتابه القادم إن شاء الله على قائمة القراءة سوف يكون " خرافة التقدم والتأخر " حتى استفيض في القراءة في تلك المسألة.

أعزائي القراء : لا تجعلوا هذا الكتاب يفلت من بين أيديكم.

وهذه بعض الاقتباسات من الكتاب:




*****


هناك تعليقان (2):

  1. كتاب جميل واختيار موفق فعلاً :) أحسنت :)

    ردحذف
  2. شكرًا لك ولحضورك وتعليقك .

    ردحذف