الأربعاء، 21 مايو، 2014

جوليانا ساروفيم


# حوليات
(325)
هؤلاء أسلافي
جوليانا ساروفيم

ولدت الفنانة التشكيلية جوليانا ساروفيم في مدينة يافا عام 1934م ، وهي تنتمي إلى عائلة برجوازية جذورها ايطالية وقد سكنت في مدينة القدس ، ونشأت في بيت يقدر الفن حيث اشترت العائلة ديراً وحولته إلى بيت للعائلة، وبذلك تفتحت عيون جوليانا على جدران الدير المنحوتة والمزينة بأجمل اللوحات، وقد بدأت مسيرتها الفنية باكراً في العشرينات من عمرها عام 1958م.

هاجرت مع عائلتها بعد النكبة إلى بيروت ومن ثم سافرت إلى أوروبا لتعلم الفن.

بدأت ترسم وهي في سن التاسعة من عمرها وكانت تحصل على أعلى الدرجات في مادة الرسم، وشاركت في معارض وزارة التربية وحصلت على جائزة الوزارة وهي عبارة عن منحة للذهاب إلى فلورنسا ما بين عام 1955- 1956م ، وهناك بدأت تتشكل شخصيتها الفنية حيث أقامت أول معرض لها كفنانة تشكيلية.

كما سافرت إلى إسبانيا بمنحة دراسية عام 1960 م لدراسة الفن في أكاديمية الفنون سان فرناندو.

وقد تنقلت مابين فرنسا وإيطاليا وأسبانيا لتعلم ودراسة الفنون .

وقد لاقت أعمالها رواجاً كبيراً ونجاحات عالمية حيث أقامت عدة معارض فردية وجماعية عربية وأجنبية، ويرتبط اسم جوليانا ساروفيم بواقع تطور الفن التشكيلي اللبناني وارتباطه منذ الخمسينات بكوكبة من الفنانين الطليعيين والذين تصح تسميتهم بالرعيل الثاني أمثال سعيد عقل وجان خليفة وغيرهم.

من أشهر لوحاتها: المرأة الزهرة- المرأة الفراشة- الحصان والعصفور- لوحة الأرض تنفجر وتضيق ، وتعرض لوحاتها في متاحف إيطاليا وفرنسا وعمان وبيروت، وفي عام 1971 م أنجزت صوراً لتسع شخصيات أدبية من الحائزين على جائزة نوبل.

تعتبر جوليانا ساروفيم واحدة من أركان الفن التشكيلي المعاصر في العالم العربي كما أن اسمها قد دخل في انتولوجيا الفن السوريالي العالمي.

وقد رحلت عن عالمنا في عام 2005م.

.........

المصدر:
كتاب " فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة لـ/ امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.

******




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق