السبت، 3 مايو، 2014

اللاهوت العربي وأصول العنف الديني


# حوليات
(307)
في بيتنا كتاب
اللاهوت العربي وأصول العنف الديني
لـ / يوسف زيدان


وأخيرًا انتهيت منه ، كنت اقرأ منه جزء ثم انتقل لكتاب أخر وعند عودتي له ، أنسى أين توقفت وابدأ من جديد ، وهذا الشيء جعلني أمل منه بسرعة للأسف.

من انطباعاتي الأولية عن الكتاب أن لغة يوسف زيدان رصينة وجميلة بدون تعقيد ، ويحاول أن يوصل معلومته بطريقة سهلة مفهومة.

بالمناسبة من قرأ له عزازيل سوف يجد هنا أسماء شخصيات ذكرت هناك منها: نسطور ، هيبا ، تيودور المصيصي وأوريجين .

بالإضافة إلى أني تعرفت عن معاني كلمات لم أكن اعرفها جيداً أو حتى اعرف أصولها أو معانيها في اللغة مثل اللاهوت ، الهرطقة ، بالإضافة إلى الفرق بين الكاثوليكية والأرثوذكسية. 

في مقدمة الكتاب ، يقولها يوسف زيدان صراحًة ، أن هذا الكتاب ليس للقارئ الكسول الذي يبحث عن إجابات جاهزة لأسئلة معتادة ، واعتقد بأنه كان صادقًا فيما ذهب إليه.

فالكتاب لم يقدم أجوبة عن الأسئلة التي اعتمرت في رأسي ، والتي اعتقدت لوهلة بأني سوف أجدها بالداخل.

هنا ، يضع الكاتب قدمك على طريق الفهم ، يسرد لك التفاصيل والمعلومات ويترك لك خيار تحليلها وتمحيصها واستخراج الفائدة المرجوة منها.

لا أنكر أنني استفدت من الكتاب كثيرًا فهو كتاب قيم بصراحة رغم أنني قلبت بعض الصفحات الأخيرة ومررت عليها مرور الكرام وذلك لشعوري بالملل الشديد ، ولا أدري هل الخلل بي أم بأسلوب الكاتب الذي شعرت فجأة – بعد أن كنت معجبة به في البداية –  بأنه يكرر بعض النقاط وبه الكثير من الحشو غير المبرر.

ملاحظة: اعتقد أن المشكلة تكمن بي هذه المرة ، وذلك لانشغال تفكيري في أمور أخرى وقلة صفائي الذهني هذه الأيام.


****




هناك تعليقان (2):

  1. one good read by all means -for me- , a repetition is evident throughout it, I agree but a remarkable book.

    ردحذف
    الردود
    1. هو فعلا كتاب رائع رغم التكرار والحشو ، ممتع ومفيد في نفس الوقت.

      حذف