الخميس، 19 سبتمبر، 2013

كشكول الرسام



# حوليات

(81)

في بيتنا كتاب

كشكول الرسام لـ / محي الدين اللباد


أعادني هذا الكتاب لذكريات الطفولة وبداية المراهقة ، حيث كان عندي ولع بالرسم وكان هو هوايتي الأولى قبل الكتابة.

كنت أقوم برسم الأشكال المختلفة والورود الملونة والزخارف الإسلامية في دفاتر مذكراتي ، وحتى دفاتر الإنشاء لم تسلم هي الأخرى من تلك الرسومات ، وكنت اخطط بجوار تلك الرسومات بخط رقعة أو كوفي كلمات واقتباسات من أشهر الكتب والأغاني.

وكان لدي أيضًا دفتر خاص ، أقوم بقص الرسومات أو الأخبار المميزة التي تعجبني من المجلات أو الإعلانات ومن الصحف اليومية ثم أقوم بلصقها في ذلك الدفتر ، والذي مازلت احتفظ به رغم مرور أكثر من خمسة عشر عامًا على كتابتها!

ربما يأتي اليوم الذي انشره ككتاب كما فعل اللباد – رحمة الله عليه – ويكون تجربة جميلة استمتع بخوضها في عالم النشر الورقي.

الكتاب صغير الحجم وبه الكثير من الصور المتفرقة والخواطر الرقيقة ، وهو قادر بكل تأكيد على فصلك عن الواقع ، وتستطيع أن تستعين به كفاصل بين قراءة كتابين دسمين.

وقد أعجبني منه هذه المقتطفات:

·        ألا ترون أننا نحب أن نبتكر شخوصاً نحمّلها كل نواقصنا لنوهم أنفسنا بأننا نخلو من هذه النواقص.

·        يبدو أننا لا نرى الكثير مما حولنا في الدنيا لأننا لا نتأملها.

·        التذكارات تحيي الحياة وتنشطها، لولا ذاكرتنا الحية النشطة لفقدت الأيام الماضية الحياة، ولأصبحت غير موجودة.

****


 

هناك تعليقان (2):

  1. جميلة التدوينة بها صنف من صنوف الحنين للماضي الجميل

    تحياتي

    ردحذف
  2. فعلا هذا الكتاب أعادني لذكرياتي .

    ردحذف