الأحد، 20 أكتوبر، 2013

في معنى أن أكبر


# حوليات
(112)
في بيتنا كتاب
في معنى أن أكبر لـ / ليلى الجهني


قرأته في وقت قصير جداً .. شعرت بأنه ليس وقته ولكني قرأته ، الكتاب عبارة عن خواطر الكاتبة وهي في سن الأربعين.
 
شعرت بأن الكاتبة تعيش حالة من الفراغ والخواء والاكتئاب بسبب دخولها في تلك المرحلة من العمر.

أدخلتني معها في حلقة مفرغة وفي حالة أنا جاهزة لدخولها للأسف ، وقلت بيني وبين نفسي إنه كتابٌ ليس وقته بالمرة.
 
قرأته وندمت لأنه أثر في كثيراً وتركني في حالة اكتئاب ، وهذا بالتأكيد لا يعني أن الكتاب سيء لكنه يعني أن رسالته قد وصلت وبقوة !
اقرءوه وأنتم في حالة نفسية جيدة وقوية حتى لا تتأثروا بما كتبت الكاتبة.

مما راق لي منه :

·        إنني أكبر, وأتورط في سحر الكتب و القراءة أكثر فأكثر ، لم تعد القراءة بالنسبة لي متعة بل غريزة كالجوع تمامًا , ومنذ وقت بعيد أدركت أن لا شيء يمنحني الأمان مثل أن أجد نفسي بين الكتب.

·        إنني أكبر ، وأميل إلى الصمت أكثر فأكثر، صارت تمرضني فكرة الكلام كلها.

*****



هناك تعليقان (2):

  1. مررت من هنا وساهتم بالنصيحة ان فكرت يوما قراءاته سأقرأه وانا بمزاج جيد لعلنى لا اتاثر كثيرا اتمنى لكى بتدل الحال للافضل وراحة القلب والبال

    ردحذف
  2. شكراً لك يا مشيرة .. سعيدة بزيارتك ..

    ردحذف