الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

الطريق إلى عتليت



# حوليات

(117)

في بيتنا كتاب

الطريق إلى عتليت لـ / يسري فوده
اعتقد بأن أفضل توصيف للكتاب بأنه سيناريو برنامج " سري للغاية " والذي أُذيع على قناة الجزيرة قبل عدة سنوات.
في هذا الكتاب يسرد الكاتب الصحفي يسري فوده شهادات موثقة عن المذابح والفظائع التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1956 و 1967 بحق الأسرى المصريين ، ويتكلم أيضًا عن تقاعس الحكومات المصرية المتعاقبة عن المطالبة بالاعتذار والتعويضات عما حدث من الجانب الإسرائيلي وذلك بعد عقد اتفاقية السلام بين البلدين ، رغم اعتراف العدو الإسرائيلي – ضمنيًا – بارتكاب تلك المذابح.

الشيء الوحيد الذي خرجت به هو الاكتئاب ، كنت طوال قراءتي للكتاب أردد بيني وبين نفسي : كم هو رخيص الدم العربي بالنسبة لحكامنا ولعدونا في نفس الوقت!

تألمت لمقتل المئات من الجنود المصريين وطريقة إعدامهم ، فلقد تفنن العدو الإسرائيلي في ابتكار الأساليب والتلذذ بعمليات القتل نفسها ، ومن تلك الأساليب القذرة ، وضع الأسرى على بطونهم في سطر ثم تقوم الدبابة بالسير فوق أجسادهم لتسحقهم ، ومن يحاول الفرار يتم تثبيته على صدر الدبابة لتصدمه دبابة أخرى و " يفرقع البني آدم " !

قصص كثيرة مؤلمة بحق ، أتمنى من دعاة التطبيع مع العدو قراءتها قبل أن يفكروا في مد أيديهم ومصافحة تلك الأيادي الملطخة بدماء أبنائنا.

ربما كان البرنامج الوثائقي أفضل وأكثر قدرة على إيصال الفكرة من الكتاب ، أتذكر بأني استفدت من مشاهدتي للبرنامج – قبل عدة أعوام – في التلفاز أكثر من قراءته مكتوبًا على الورق.


*****

هناك تعليقان (2):

  1. لا يضيع حق وراءه مطالب .. ولكن بلينا بحكام لم يدافعوا عن حقوق لنا أبدا

    ردحذف
  2. ربنا يصلح أحوال بلادنا وحكامنا ..

    ردحذف