الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

الفيس بوك ، العالم الافتراضي عالمي الخاص






استيقظ صباحاً وقبل أن أغسل وجهي أتوجه إلى جهاز اللاب توب خاصتي وافتحه لأبدأ يومي بنشاط وهمة ، استغل فترة بداية التشغيل واذهب إلى الحمام لأغسل وجهي على السريع فأمامي عمل شاق ، افتح صفحتي وأخذ جولة سريعة على الأخبار التي فاتتني أثناء نومي !! ثم أتوجه إلى مزرعتي farm ville  وافتحها وفي انتظار التحميل ، أسرع إلى المطبخ لأعد قهوة الصباح " طبعاً في مج كبير حتى أصحصح " واجلس أمام اللاب توب وابدأ العمل ، أولاً أقوم بحصد المحصول وجني الثمار وحلب الأبقار وجمع البيض وتنظيف المزرعة وإطعام الحيوانات والشروع في توسيع المخزن وبناء إسطبل جديد للأحصنة وطلب المساعدة من جيراني مع إرسال بعض الهدايا لهم واستقبال البعض الأخر ، كما أقوم بزيارة مزارع جيراني لمساعدتهم في رش السماد على المحصول وإطعام حيوانهم وطبعاً حصولي في المقابل على النقود أو الوقود !!! وهكذا تمضي فترة الصباح كل يوم على هذا المنوال ، عمل شاق ومضني !!!
وفي فترة الظهيرة أقوم بإعداد الغذاء على السريع طبعاً مع عدم إغلاق جهاز اللاب توب حتى أكون على إطلاع أول بأول بما هو جديد وحصري ، خاصة أن جيراني في المزرعة بين الحين والآخر يجدون بعض الحيوانات الضالة والتي يتم الإعلان عنها لمن يرغب في تبنيها وإيوائها ، كما يتشاركون صغار الحيوانات فيما بينهم وبعض الكوليكشنات !! وأحياناً يطلبون المساعدة في بناء أو توسيع مخازنهم أو بيوت حيواناتهم ، وهذا ما أحبه ، فأنا أعشق مساعدة جيراني !!
أتناول طعام الغذاء مع زوجي وابنتي ثم نذهب للقيلولة بعد عناء يوم طويل !!
وفي المساء أعود مرة أخرى إلى المزرعة لأطمئن على محصولي وحيواناتي ولكي أضيف أصدقاء جدد في الفيس لا أعرفهم ولا يعرفونني ، ولا يربطني بهم إلا المزرعة ، فهناك جيران لي من الكويت ومصر ولبنان والسعودية والبرازيل وحتى كوالا لامبور !! كل هذا حتى يزيد عدد جيراني في المزرعة وبالتالي احصل على المزيد من النقاط ومزيد من الهدايا ومزيد من المميزات !!
وعندما يحين موعد النوم ، أضع رأسي على المخدة وأفكر في كيفية جمع المزيد من النقاط والتي تؤهلني لبلوغ مستوى أعلى في اللعبة ،،، أها ... لعبة ؟؟ يا الله كل هذا يحدث في لعبة ؟؟
هل أصبحت حياتي متعلقة بلعبة ألعبها طوال النهار ؟! وكأنها هي عالمي الذي أعيشه ، أصبحت منعزلة عن العالم الواقعي بعد أن اخترت وبكامل قواي العقلية وبكامل إرادتي الحياة في العالم الافتراضي ، فما لا أستطيع فعله في الواقع ، أستطيع فعله في الافتراض ، فأنا أحب الزراعة وهذا ما لم استطع فعله في عالمي الواقعي ، ووجدته في عالمي الافتراضي ولم يكلفني سوى جهاز كمبيوتر وخط نت ! استطعت أن اشتري أرض وأقيم عليها مشروعي وقمت ببناء فيلا وحمام سباحة !! أستطيع أن احقق كل أحلامي !!!
وعلى فكرة ، من لا يحب الزراعة ، يجد ألعاب أخرى قد تستهويه منها أن يفتح مطعماً أو مصنعاً للخياطة أو حتى ينشئ عصابة ويجمع السلاح ويهاجم جيرانه !!
كل ما ترغب به موجود ، وتستطيع تحقيقه في لعبة !!
ولأنني أؤمن بنظرية المؤامرة ، اعتقد بأن الهدف من هذه الألعاب هو إبعادنا قدر الإمكان عن الواقع ليحلو للبعض التحكم في واقعنا وتشكيله حسب وجهه نظره ، وربما كان الموساد الإسرائيلي وراء مثل هذه الألعاب بهدف إشغالنا عن التفكير في قضيتنا الواقعية الأولى وهي فلسطين والمسجد الأقصى ، وربما كان الحكام العرب ورائها بهدف إغماض عيوننا عما يفعلوه في بلادنا ، وربما كان الغرب بهدف غزو ثقافي واستعماري جديد ، وربما وربما ،،، المهم أن هناك مؤامرة ، من يحيكها ، وما هو هدفه ،،، الله أعلم !!
أما الآن فسوف أذهب إلى النوم حتى استيقظ باكراً لأنه ينتظرني عمل شاق ومضني ، طبعاً في مزرعتي !!
 " بس يا ترى الكهربا جاية الصبح ولا لأ ؟؟ "

هناك 12 تعليقًا:

  1. صدقت أختي فهذه صارت حياتنا و الفيس بووك صار بيتنا لن اقول الثاني و لكن الاول و من وراء كل هذا مصلحة خفية و مؤامرة خبيثة.

    ردحذف
  2. صحيح والله

    ردحذف
  3. اغلبنا مر بهادي المرحلة :D

    بس صدقيني رح تكون فترة وهاتعدي .. يمكن لما تلاقي لعبة تانية تشدك اكتر او تطلع موضة تانية تغنيكي عن الانغماس في اللعبة لهادي الدرجة
    زي مثلا انو صار عندك مدونة جديدة يمكن لازم تصير هي ادمانك الجديد :D

    تحياتي

    ردحذف
  4. عطرت مدونتي المتواضعة بمرورك يا علا ، وشكرا على التعليق ، وبتهيألي انه مرحلة ما بعد الفيس بوك هو التدوين ، ربنا يستر ما يبقاش هو الاخر ادمان !!!

    ردحذف
  5. كلنا نكتب في نفس الحلقة ... على الاقل في التدوين تعبرين عن رأيك وتشاركين العلم بجزء من روحك وما بتقضيها زي الفيس بوك من بيت شقاع لبيت رقاع :-)

    ردحذف
  6. صحيح يا نور ، هيك باحس حالي بنتنقل من صفحة إلى صحفة ، يعني من بيت لبيت ، (هذا مثل امي الله يرحمها)بس الحمد لله بدأت اخف من مرض الفيس بوك شوية شوية ، اكيد مش راح اهجره ولكن راح " اخبط بعقل " على قول عبدالمنعم مدبولي هههههههههههه 

    ردحذف
  7. أتفق معك تماماً أختى امتياز فى أن هناك مؤامرة - بل مؤامرات عديدة - تُحاك ضدنا لشغلنا عن قضابانا وحتى عن أنفسنا ..
    لذا فلا بد من أن يكون لنا دورٌ فعال فى مواجهة مؤامراتهم بنفس أسلوبهم وباستخدام نفس سلاحهم ولا نستسلم أو نترك لهم الساحة خالية يفعلوا يفعلوا فيها ما يحلوا لهم فى الوقت الذى نقف فيه موقف المتفرج الأبله.
    جزاك الله كل الخير.

    ردحذف
  8. عادة لا أحب ذلك الأزرق الامريكي المسمى فيس بوك :) وأفضل جوجل+ :)

    ردحذف
  9. محمد نبيل

    اتمنى ان ننتبه ونعي جيدا المؤامرة التي تحاك ضدنا ..

    سعيدة اخي بمرورك وتعليقك ..

    ردحذف
  10. محمد الدهيمي

    انا بدأت اشعر بالملل منه ومن كل العوالم الافتراضية ووسائل التواصل الاجتماعي على اختلافها ..

    ردحذف
  11. عن جد بتلعبي ؟؟؟ بما انها نظرية مؤامرة لازم تبطليها :) موضوع رائع وواقعي..

    ردحذف
  12. yamama

    أنا فعلا بطلتها لما وصلت للمستوى 99 ، بافكر ارجع علشان اكمل لـ 100 بس خلص زهقت ومش قادرة (*_^)

    ردحذف