السبت، 9 أكتوبر 2010

الحمد لله على نعمة الإسلام










سألت اليوم نفسي: ماذا لو لم أولد مسلمة لأبوين مسلمين ؟؟ ما هو شكل حياتي في تلك اللحظة ؟! ماذا لو كان والديّ بوذيين مثلاً أو من عبدة السيخ أو هندوس أو نصرانيين أو يهوديين " والعياذ بالله " أو .. أو ..أو ..
ما هو مصيري ؟ وهل كنت سوف اهتدي إلى الإسلام أم ماذا ؟ احترت كثيراً في الإجابة وتذكرت قول الله تعالى : " {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء } القصص/ 56 ، وهذا معناه " كما اعتقد " أن الهداية ليست بيدي بل هي بيد الله عز وجل ، يهدي من يشاء ويضل من يشاء ، وبالتالي فأنا في نعمة لأن الله منّ عليّ بنعمة الإسلام ، وأن جعلني مسلمة ابنة مسلمين { فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ} الأنعام/ 125 ، وهذا ما دفعني إلى شكر الله على هذه النعمة العظيمة ليلاً ونهاراً  { لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ }.
أيها المسلم /
اشكر الله على نعمة الإسلام ونعمة العقل وأنك لست من عبدة الأبقار ولا النار ولا الأحجار ، وافتخر بأنك مسلم ، لا قومي ولا عربي ، لا اشتراكي ولا رأسمالي ، لا فتحاوي ولا حمساوي ، ولا غيرها من المصطلحات الوضعية الدخيلة علينا ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " نحن قومٌ أعزنا الله بالإسلام ، ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله " .
فأنا لا أستطيع أن اصدق أن هناك عاقل واحد ما زال يعبد البقرة ويتبرك ببولها !! ويعبد النار والفئران وغيرها ، فلقد قرأت ذات مرة عن تقديس الفئران عند الهندوس وأنه يحرم قتلها بل تقام لها المعابد الخاصة ويقدم لها الحليب !! كما أن من عادات جزيرة هاوان أن يقدموا مهر للفتاة الجميلة بعدد كبير من الفئران يزيد عددها أو يقل حسب درجة جمال العروس !!
كما أن هناك قبيلة هندية تقوم بذبح أول بنت ترزق بها الأسرة عندما تبلغ 22 سنة ومن ثم تقوم بإلقاء جتثها في البحر إرضاءً لآلهتهم ، " الحمد لله إني مش عندهم وإني آخر العنقود "
وفي الهند أيضاً عند وفاة شخص ما ، يتم وضعه على طاولة من الخشب ويضعون فوقه وعلى جانبيه طبقات من الخشب ومن ثم إشعال النار فيه، فتحترق الجثة " إكرام الميت حرقه! " ، ولإثبات ولاء زوجته يتم حرقها معه.
إن الله منّ علينا بنعم كثيرة منها نعمة العقل والسمع والبصر والصحة والمال والبنون وغيرها الكثير ، ولكن أفضل نعمة منّ الله علينا بها هي نعمة الإسلام ، قال تعالى في محكم التنزيل: { يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} الحجرات / 17.
ورغم ذلك نجد الكثير من المسلمين يقولون : نحن مسلمون ولكنهم لا يفقهون شيئاً عن الإسلام ولا يمتون له بصلة غير أنه مكتوب في البطاقة الشخصية ، خانة الديانة/ مسلم !!
الحمد لله حمداً كثيراً على نعمة الإسلام

ومما زادني شرفاً وتيهاً وكدت بأخمصي أطأ الثريا
دخولي تحت قولك يا عبادي وأن صيّرت أحمدَ لي نبيا


هناك 9 تعليقات:

  1. استغربت كثيراً حينما رأيت ان هذا الموضوع القيم لا ردود عليه !!
    بل شككت بنفسي انني ربما اخطئت البحث للوهلة الاولى !
    لكن حينما بحثت مرة اخرى عن ردود لم اجد !!

    عموما ..

    كلامك قيم ..
    لله الحمد على نعمة الاسلام ..
    وكفى به نعمة عظيمة ..
    فلولا الاسلام لاصبحنا الآن متخلفين فكرياً ..
    نقتل بناتنا ونحرق ازواجنا وندمر الاسر ونحرق الاخضر واليابس طمعا وجهلا وتخلفاً ..


    شكرا لك

    ردحذف
  2. أخي الكريم سراج الامل ..

    سعيدة بمرورك وجولتك في المدونة .. بالنسبة لقلة التعليقات على هذا الموضوع انه تم كتابته في بداية هذه المدونة حيث لم تكن مدونتي معروفة أثناء كتابة هذا المقال .. " لابد أن هذا هو السبب "

    عموما شكرا لمرورك على التدوينات وتعليقاتك ..

    بارك الله فيك ..

    ردحذف
  3. :) :) :)
    الحمدلله على نعمة الاسلام .. حمداً كثيراً يارب ..

    اللهم ثبتنا على دينك ، واكتب لنا الخير يا أرحم الراحمين ..

    تدوينة تلامس القلب حقاً ، فماذا لو كنا ..

    يسلمو امتياز ،،

    ردحذف
  4. اختي مرام ..

    الله يسلمك يارب ، سعيدة انه الموضوع نال اعجابك ..

    واهلا وسهلا بك دوما هنا .

    ردحذف
  5. موضوع شيق وما مثلي من يثني عليه وقد أثنى عليه أهل المعرفة اسلوب مدهش يرغمك على إتمام السطور بلا توقف لتقرأُ بين سطوره صبراً وحكمة وتستشعرُ فضل الله وسعة رحمته تعالى ونعمه التي لاتعد ولا تحصى...موضوع يغسر من نظرتك للامور ...... فبالفعل الاسلام أعظم نعمة انعم الله علينا بها
    الحمد لله على نعمة الايلام

    ردحذف
  6. لولا الله ما هتدينا ولولا حبيبنا ما هدينا

    ردحذف
  7. موضوع في القمة
    بارك الله فيك
    ولله الحمد على نعمة الاسلام حمد كثيرا

    ردحذف
  8. مقال رائع جدا ذكرني بأن احمد الله على هذه النعمة القيمة في هذا الزمان بالذات
    شكرا لكِ اختي الكريمة و بارك الله فيكِ

    ردحذف
  9. كلام رائع نابع من فكر راق جزاك الله خيرا

    ردحذف