الأحد، 14 يوليو، 2013

كانت لي أم



# حوليات

(14)

أمي في ألف كلمة وكلمة

كانت لي أم !

كانت لي أم .. وكنت ادعوها : أمي .. لم اعرف حضناً دافئاً غير حضنها ولا صدراً يحمل همومي كصدرها .. ولا قلباً يحتويني مثل قلبها .. ولا نفساً تطويني تحت جناحها مثل نفسها ..

كانت لي أم .. توقظني فجراً لأداء الصلاة حاضراً .. تشد ظهري بكلماتها الطيبة .. وتنير الطريق بدعواتها ورضاها ..

كانت لي أم .. كانت مسندي ومتكأي .. وعُشي الذي اختبئ فيه من أهوال زماني وقسوة أيامي ..

كانت لي أم .. تعد طعام الإفطار بحب .. وتقدمه لي في حجرتي باهتمام .. وتخبئ لي الفاكهة تحت سريري !

كانت لي أم .. تعد لي الطعام الشهي .. وكوب النسكافيه الساخن في مساءات السمر ، وعصير المانجا بالتفاح الطازج عندما يغفو القمر في ليالي الصيف ..

كانت لي أم .. نحتسي الشاي معاً .. نسرد القصص والحكايات .. ونطلق ضحكاتنا عبر فضائنا المحموم بهموم وطن لم يعد لنا فيه غير موطئ قدم.

كانت لي أم .. إذا ضحكت أضاءت لي درب الصعاب رغم وحشتها..

وإذا بكت .. تلبدت السماء وهاج البحر وانطفأت شمس النهار .. وغرقت الدنيا بحزن له أول وليس له أخر.

إذا غضبت .. هبت الرياح واصفرت أوراق الأشجار .. واختبئ الحسون خلف جدار الصمت..

كانت لي أم .. إذا صلت .. حضرت الملائكة تحفنا وتطير بنا إلى عوالم من النور الفضي ..

وإذا سجدت .. تناهى إلى مسمعي تراتيل صوتها وتهجد قلبها وهو يفوح عطراً وعبقاً ..

كانت لي أم .. إذا حضرت .. أشرقت الدنيا .. واخضر عُشب قلوبنا .. وتفتحت زهرات أفئدتنا ، وإذا غابت .. أظلمت الدنيا .. وسكنت الأشجار .. ورحلت الطيور ..

كانت لي أم .. كانت أغلى ما لدي .. بل كانت كل ما لدي ..

كانت لي أم ..

وأصبحت الآن .. فعلاً ماضيًا يرفع الحزن وينصب خيام الألم على حدود قلبي الصغير والموجوع.

كانت لي أم .. نعم كانت لي أم !

****

 

 

 

هناك 3 تعليقات:

  1. تدوينة ملأى بالمشاعر الصادقة
    أسأل الله أن يرحم والدتك، وأن يسكنها فسيح الجنان.
    جملة كانت لي أم صعبة جدا

    ردحذف
  2. إمتياز العزيزة
    أنا قرأت الثلاث تدوينات الأخيرة و لا أدري حقاً ماذا أقول فلا يوجد كلام يصف صدق مشاعرك و رُقيّها و حرارتها..أبكيتني و شعرت أنها أُمي ..بس أكيد هي سعيدة و فخورة بيكي يا إمتياز لأنك إبنة بارة جعلت من حُبها و صدقها رسائل من الكلمات تصل لكل القلوب

    ربنا يحفظك و يخليلك حبايبك و يرضى عنك و يرضيكي دائماً

    ردحذف
  3. رشيد امديون وشيرين سامي .. شكراً لمشاعركم الطيبة وربنا يحفظ لكم أحبابكم يا رب ..

    ردحذف