الاثنين، 22 يوليو، 2013

رمل وزبد



# حوليات

(22)

في بيتنا كتاب

رمل وزبد لـ / جبران خليل جبران

ثاني تجربة لي مع جبران خليل جبران واشعر بالندم لتأخري عن تكرار التجربة .. ربما بعض الكتب الأخرى نازعتني في هواه.

بعد الرائعة " الأجنحة المتكسرة " جاء " رمل وزبد " .. ماذا أقول عنه بالضبط ؟؟ لا اعرف.

كل ما اعرفه أن هذا الشخص رائع وعبقري ويجوز أن نقول عنه أنه فنان شامل .. فهو روائي ، فيلسوف ، رسام ، شاعر ... الخ.

رغم عمره القصير إلا أنه قد اكتسب من الحكمة ما عمرها آلاف السنوات.

" رمل وزبد "عبارة عن مجموعة من القصاصات التي جمعتها صديقة جبران وأدرجتها في كتاب ، تلك القصاصات التي كتبها متفرقة ، مرة على تذكرة طائرة ، مرة على ورقة مهملة ، على علبة سجائر .. وهكذا.

غالبية تلك القصاصات راقت لي .. واذكر منها:

على هذه الشطآن أسعى إلى الأبد
بين الرمل مسعاي وبين الزبد
سوف يطغى المد على أثار قدمي فيمحو ما وجد
وتطوح الريح بعيدا عن الزبد
أما البحر وأما الشاطئ فباقيان إلى الأبد
:::
احتقرتُ نفسي سبعَ مرَّات
الأولى، عندما رأيتُها تتظاهرُ الوضاعة وهي تنشدُ الرِّفعة
والثانية عندما رأيتها تترنَّح متجاوزة العَرْجى
والثالثة عندما خُيِّرتْ بين السَّهل والشَّاق ففضَّلت السَّهل
والرابعة عندما اقترفَتْ ذنباً وراحتْ تبرِّره باقتراف الآخرين ذنوباً مماثلة
والخامسة عندما عجِزَتْ عن فعل شيء لضعفها وعزَتْ صبرَها إلى القوَّة
والسادسة عندما احتقرتْ بشاعة وجهٍ تبيَّن أنه أحدُ براقعها
والسابعة عندما غنَّتْ مديحاً واعتبرتْ غناءَها فضيلة.
:::
الحب الذي لا يضفى على نفسه جديدا كل يوم يصبح عادة ، ثم لا يلبث أن يكون رقًا.
:::
ليس الجود أن تعطيني ما أنا أشد منك حاجة إليه ، وإنما الجود أن تعطيني ما أنت أشد حاجة إليه منى.
:::
ما أجلَّ القلب المهموم حين يشارك القلوب المرحة أنشودة مرح.
:::
من الغريب أن يكون أحب الناس إلينا أقدرهم على تشويش حياتنا.
:::
إن الذين لا يغفرون للنساء أخطاءهن الصغرى ، لا يستمتعون أبداً بفضائلهن الكبرى.
:::
ما أغبى من دَاَرَى بغضاء عينيه بابتسامة من شفتيه.
:::
من الفطنة ألا يحطم الأعرج عكازه على رأس عدوه.
:::
ما أجهل من يعطيك مما في جيبه عسى أن يأخذ مما في قلبك.
:::
إن من يصغي إلى الحق ليس دون من ينطق بالحق.
:::
مشوقٌ أنا للأبدية ، هناك سوف ألتقي قصائدي التي لم اكتبها ، وصوري التي لم أرسمها.

::::
عمومًا كتاب رائع يستحق القراءة باستثناء بعض الأقصوصات الخاصة بالديانة المسيحية وسيدنا عيسى عليه السلام والتي مررت عليها مرور الكرام.

بالنسبة للرسومات الموجودة في الكتاب/ لا أحب هذه النوعية من الرسومات حتى ولو كانت لجبران.

******

هناك 4 تعليقات:

  1. الله يا إمتياز
    شوقتيني :)

    ردحذف
  2. للاسف عزفت منذ فترة عن القراءة وفترة ليست بسيطة صدقا شوقيتني ارجع اقرأ خاصة هذه القصص ..

    بشكرك و بشكر كل شخص بيزكي كتاب للقراءة ...


    يبدوا التكنلوجيا و الانشغال نستنا احد افضل التسالي و المتع وهي القراءة

    ردحذف
  3. ويح قلبي ..كم مر من الزمن ...أعدتني لليلة صيف قرأت فيها الأجنحة المتكسرة...شكرا عزيزتي

    ردحذف
  4. كتاب ممتع وخفيف ، انصحكم بقراءته
    :)

    ردحذف