الخميس، 5 ديسمبر، 2013

شهادتي على حرب غزة الثانية الجزء (10) والأخير


# حوليات
(158)
شهادتي على حرب غزة الثانية
في الذكرى الأولى للحرب
الجزء (10) والأخير

عندما أشرقت شمس اليوم الثامن والأخير من الحرب ، اختفت الطائرات الحربية من سمائنا ، ولم نعد نسمع أصوات قذائف الدبابات ، كان الهدوء يعم القطاع باستثناء أصوات قصف تأتي من بعيد متفرقة ، بالإضافة إلى أصوات المساجد التي استمرت منذ الليلة الماضية في التكبير والتهليل ابتهاجًا بالنصر وانتهاء الحرب.

حملت طفلي أحمد وتوجهت إلى مركز المدينة بحثًا عن عيادة حكومية لأنه كان بحاجة إلى التطعيم ، لكني لم أجد أي منها قد فتحت أبوابها والسبب أن اليوم إجازة رسمية بمناسبة الانتصار في الحرب.

عرجت على منزل عائلة زوجي الذين أنهكتهم الليلة الماضية فوجدتهم نائمين ، أيقظت زوجي وتحدثت معه وقررنا العودة إلى بيتنا في غزة.

جهزنا أغراضنا وحملنا أطفالنا وعدنا سالمين غانمين إلى غزة ، غزة الصغيرة المحاصرة منذ عدة سنوات استطاعت في ثمانية أيام أن تجعل إسرائيل " بجلال قدرها " تقف على قدم واحدة تستجدي التدخل السريع من الدول الأوروبية والعربية لإيقاف الحرب المستعرة ضدها!

كان هذا الشيء في حد ذاته انتصار كبير للمقاومة التي لم تخسر الكثير من رجالها وعتادها في هذه الحرب.

كانت ثمانية أيام ، تغيرت نظرتنا لأنفسنا وعادت الثقة تملؤنا والإحساس بالنصر يغمر قلوبنا فلقد استطعنا أن نهزم الجيش الذي لا يهزم.

بعد فرحة النصر ، جاء الوقت لترميم الجراح ولم الشمل وفتح بيوت العزاء وإحصاء الخسائر البشرية والمادية ، جاء الوقت لإعادة البناء من جديد والإعداد الجيد والمناسب للتصدي القادم لأي حرب محتملة جديدة ، فإسرائيل رغم خسارتها للحرب فإن غباءها لن يردعها عن شن أخرى قريبًا!

أطلق البعض على تلك الحرب اسم " حجارة السجيل " والبعض الأخر أسماها " السماء الزرقاء " لكن أقربها لقلبي هو اسم " حرب الأيام الثمانية " لعلها تخفف عنا – ولو قليلًا –  الذكرى الأليمة لـ " حرب الأيام الستة ".

انتهى

******


هناك 3 تعليقات:

  1. روايتك للأحداث خلتني كأني كنت موجودة معاكم .. وفي بعض الحلقات من التدوينة دي كنت بعد قرائتها استغرب انتي ازاي قدرتي تكتبيها من صعوبة محتواها نفسيًا
    الله يعينكم

    إسراء

    ردحذف
  2. جميلة جدا .. سلمت غزة وسلم أهلها من كل سوء
    تحياتي

    ردحذف
  3. ربنا يسلمكم من كل شر ، سعيدة بتواجدكما هنا ..

    ردحذف