الاثنين، 30 ديسمبر، 2013

زكية شموط


# حوليات
(183)
هؤلاء أسلافي
زكية شموط


ولدت المناضلة زكية شموط في مدينة حيفا عام 1945 م ، هاجرت مع عائلتها بعد النكبة إلى مرج بن عامر ، وهناك عمل والدها التاجر في رعي الأغنام.
تزوجت من المناضل محمود شموط " أبو مسعود " وانتقلت من حياة البادية إلى المدينة مرة أخرى.
شاركت زوجها في النضال والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ، حيث قامت عام 1968م وبمساعدة من زوجها بتنفيذ أول عملية فدائية لها وذلك بزراعة قنبلة داخل بطيخة وتفجيرها في قلب مدينة حيفا وقد أسفرت تلك العملية عن مقتل وجرح العديد من الصهاينة.
ثم قامت بعملية فدائية أخرى داخل سوق لبيع التفاح الجولاني والمخصص لدعم الجيش الإسرائيلي ، حيث قامت بوضع قنبلة تحت شاحنة محملة بالتفاح وأدت العملية إلى مقتل المئات من الجنود الصهاينة.
وقد توالت العمليات الفدائية إلى أن تم القبض على زوجها أثناء تهريبه للأسلحة من سوريا وعلى أثر ذلك تم اعتقالها.
قام ضباط التحقيق بتعذيب طفلها أمامها من أجل الاعتراف ، فما كان منها إلا أن اعترفت بأنها فدائية ، وتم الحكم عليها وعلى زوجها بالسجن لمدة أربع مؤبدات ، وفي سجن الناصرة أنجبت طفلتها " نادية "، والتي تم فصلها عن والدتها وإيداعها مع باقي إخوتها في الملجأ.
بعد مرور أربعة عشر عاماً في المعتقل ، تم الإفراج عنها هي وزوجها ضمن صفقة تبادل أسرى بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني ، وذلك عام 1983م.
وقد تم ترحيلهما مع 1500 أسير فلسطيني إلى مصر ومن ثم إلى الجزائر حيث استقرت هناك.
وقد سعت لاستعادة أبنائها الذين تركتهم خلفها في الناصرة ، فاستطاعت استعادة البنات دون الأبناء وذلك بمساعدة من الشهيد أبو جهاد والصليب الأحمر.
وقد قامت بوضع كتاب يتحدث عن قصة كفاحها بمساعدة من الكاتب الصحفي الفلسطيني عبد الرحمن سلامة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:
كتاب: فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة ، امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.

********



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق