الخميس، 19 ديسمبر، 2013

تشابه غريب


# حوليات
(172)
تشابه غريب

في مشهد تاريخي من فيلم تيتانيك ، يقف قائد الأوركسترا حاملًا الكمنجة على كتفه ويبدأ بالعزف هو وفرقته الموسيقية وذلك فوق سطح السفينة التي تغرق ، في محاولة منهم لتسلية الركاب الخائفين الهائمين على وجوههم ، وتمضية ما تبقى لهم من وقتٍ على قيد الحياة ، وربما أيضًا لبث الدفء في أجسادهم في هذا الليل قارس البرودة.

يعزفون ويعزفون وقد شارفت السفينة على الغرق كليًا ، فيتوقف الموسيقار عن العزف ويشكر أعضاء فرقته على مرافقته متمنيًا لهم حظًا سعيدًا ، ويقول لهم بأنه كان سعيدًا بالعمل معهم.

يبدأ أعضاء الفرقة بالمغادرة أما هو فيستمر بالعزف منفردًا ، وإذ بهم ينظرون إليه بتردد ويفكرون قليلاً ، ليكتشفوا أنه لا مكان يذهبون إليه ، لذلك قرروا العودة للعزف معه مرة أخرى.

خطر هذا المشهد في بالها ومر أمام عينيها أثناء وقوفها أمام المجلى لغسل الأطباق والحِلل ، وذلك عندما جاء زوجها لمساعدتها في تنظيف وغسل الأطباق ، كانت في غاية السعادة لوقوفه بجانبها وهذه اللفتة الجميلة منه ، وعندما انتهى من غسل أخر طبق ، غادر المطبخ ظنًا منه بأن عملية التنظيف قد انتهت وأن زوجته سوف تلحق به سريعًا.

لكن الزوجة مازالت داخل المطبخ ، فهي لم تنتهي من تنظيف الحوض وجمع القمامة ووضعها في الكيس المخصص لذلك ، كما أنها شرعت في تنظيف البوتاجاز من البقع التي علقت به أثناء إعداد الطعام ووضعت سائل الكلور على الرخام لإزالة أي روائح عالقة به.

ومن ثم قامت بمسح أرضية المطبخ بالماء والصابون ، ومع ذلك لم يعد الزوج – كما توقعت – لمساعدتها كما فعل أعضاء تلك الفرقة مع قائد الأوركسترا.

لا تعرف لماذا خطر ذلك المشهد من الفيلم في بالها وما وجه الشبه بينه وبين ما حدث معها في المطبخ!

لكن على ما يبدو أن رومانسيتها المفرطة تختلق لها أشياء غريبة وتربط بينها بشكل أكثر غرابة!


******

هناك تعليقان (2):