الأحد، 19 يناير، 2014

عايدة سعد


# حوليات
(203)
هؤلاء أسلافي
عايدة سعد


ولدت المناضلة عايدة عيسى سعد الريفي في مدينة غزة عام 1951م لأسرة فلسطينية هاجرت من مدينة يافا بعد نكبة 48 ، توفي والدها وهي طفلة وتولت والدتها ذات الأصول التركية تربيتها هي وأخوتها.

استشهد ثلاثة من أشقائها في قصف إسرائيلي على غزة عام 1956م.

عندما بلغت الخامسة عشر من عمرها انضمت إلى صفوف المقاومة الفلسطينية ، وتدربت على حمل السلاح واستخدامه.

وفي عام 1969م ، قامت بإلقاء قنبلتين على إحدى الدبابات داخل معسكر للجيش الإسرائيلي في غزة.

تم إلقاء القبض عليها وهي مصابة بجراح خطيرة ، وقد تم نقلها للمستشفى ومن ثم للتحقيق حيث تعرضت للتعذيب الجسدي والنفسي ، وقد تم هدم منزل عائلتها.

قررت المحكمة العسكرية سجنها لمدة عشرين عاماً وذلك لصغر سنها بالإضافة إلى استهدافها عسكريين وليس مدنيين.

قضت في السجن عشر سنوات حتى عام 1979م حيث تم الإفراج عنها ضمن صفقة تبادل أسرى تمت بين الجبهة الشعبية والكيان الصهيوني عرفت باسم " عملية النورس " حيث تم الإفراج عن 76 أسير فلسطيني مقابل جندي إسرائيلي واحد تم أسره أثناء الاجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان عام 1978م.

وقد تم إبعادها مع جميع الأسرى المحررين إلى الخارج على متن طائرة حطت في مطار جنيف حيث تمت عملية التبادل هناك.

وقبل أن تقلع الطائرة بهم قام جنود الاحتلال بإعطائهم سائل على أنه ماء حيث شربوه وعندما وصلوا إلى جنيف اكتشفوا وجود سائل أبيض يحيط بأفواههم ، وقد أصيب معظم الأسرى المحررين فيما بعد بمرض السرطان بما فيهم الأسيرة المحررة عايدة الريفي.

توجهت عايدة الريفي إلى ليبيا ومن ثم إلى سوريا ولبنان وبلغاريا إلا أنها استقرت في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:
كتاب: فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة ، امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م.

*******




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق