الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013

العالم يحترق


# حوليات
(136)
في بيتنا كتاب
العالم يحترق لـ / بيلي غراهام


عثرت على هذا الكتاب في مكتبتي ولا اعرف كيف وصل إليها ربما اشتريته من بائع الكتب على أحد الأرصفة وفتنتني أوراقه الصفراء القديمة فلم انتبه لما بداخله ، وربما كان ضمن مجموعة الكتب التي نجت من محرقة أحد زملائي في العمل ، فقد رجوته أن يعطيني الكتب التي لا يريدها في مكتبته والتي كان يريد التخلص منها بحرقها.

قمت بالبحث عن أي معلومات عن النسخة العربية من الكتاب على محرك البحث جوجل وموقع الجودريدز لكني لم أجد شيئًا رغم أن الطبعة التي بحوزتي هي الطبعة الثانية ولم يكن هناك أي إشارة إلى تاريخ صدور تلك الطبعة!

كل ما وجدته كان باللغة الإنجليزية عن الطبعة الأصلية والتي بعنوان: world aflame .

لم يُكْتَبْ على الغلاف الخلفي أن الكتاب تبشيريًا يدعو إلى المسيحية بل كان كلامًا عابراً عن المشاكل التي يعانيها العالم مثل: الحرب – الدمار – الخراب .. وحاجة البشرية للسلام.

يتحدث الكاتب عن النيران التي اشتعلت في العالم ومنها: نار الإباحية – التفرقة العنصرية – نار العلم غير المنضبط – نار المحنة السياسية.

ثم ينتقل للحديث عن الفساد القديم والانحراف الأخلاقي وانتشار الأمراض النفسية وقرب نهاية العالم ، ثم يجيب عن سؤال / من أنا ؟!

ويأتي فيما بعد للحديث عن الإنسان الجديد ، وقبول المسيح وغيرها من الأمور.

باختصار يرى الكاتب – من وجهة نظره –  أن النجاة من كل هذه النيران التي تحرق العالم هو الرجوع إلى الدين والإيمان بالمخلص عيسى عليه السلام قبل فوات الأوان.

لم يعجبني الكتاب طبعًا ولكني بالتأكيد اطلعت من خلاله على الدين المسيحي وبعض نصوص الإنجيل ، كما لفتت انتباهي بعض القصص ذات المغزى الديني والأخلاقي التي وردت في الكتاب.

عامًة لم أندم على قراءته ، فهو لم يكن كتابًا سيئًا بالمطلق.

******
الحمد لله على نعمة الإسلام
******


هناك 7 تعليقات:

  1. انا عندى الكتاب ده !! يمكن انه مش تبشير لكن عقولهم رات ان الطريق ده خلاص ليهم لكنه لم يذكر انهم لما اتبعوه سياسيا وصلوا لحالة الفاشية الدينية اللى دمرت كل شئ

    ردحذف
  2. على فكرة أنت اول واحدة تقولي انها قرأت الكتاب ، الحمدلله على نعمة الإسلام ..

    سعيدة بمرورك وتعليقك .

    ردحذف
  3. أنا بحاجة لنسخة من هذا الكتاب وأرجو التواصل

    ردحذف
    الردود
    1. أنا عندي نسخة ورقية من الكتاب ، مش الكترونية وهي موجودة في مكتبتي الخاصة في غزة ، إذا كنت في غزة لا مانع لدي إذا أردت استعارته.

      حذف
    2. صحيح أنا من غزة كيف نلتقي أو نتواصل ولكم خالص الشكر

      حذف
    3. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    4. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف